EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2011

طموحات إيران تصطدم بقوة كوريا الجنوبية

هل ستستمر أفراح إيران أمام كوريا؟

هل ستستمر أفراح إيران أمام كوريا؟

يصطدم المنتخبان الإيراني والكوري الجنوبي مساء اليوم السبت -على ملعب نادي قطر- في أقوى مباريات دور الثمانية، ضمن منافسات بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة حتى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

يصطدم المنتخبان الإيراني والكوري الجنوبي مساء اليوم السبت -على ملعب نادي قطر- في أقوى مباريات دور الثمانية، ضمن منافسات بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة حتى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

ويدخل المنتخبان المباراة، وكل منهما مرشح للفوز والتأهل للدور نصف النهائي ومن ثم إحراز اللقب، خاصة بعد المستوى القوي الذي ظهر عليه المنتخبان في الدور الأول، إلا أن إحراز اللقب لن يتحقق إلا قبل تخطي مزيد من العقبات.

ويدخل المنتخب الإيراني المواجهة وهو يسعى إلى مواصلة عروضه القوية، خاصة أنه يمني النفس بإحراز لقبه الرابع في البطولة الأسيوية بعدما سبق أن حقق اللقب ثلاث مرات متتالية أعوام 1968 و1972 و1976، إلا أنه فشل بعد ذلك إحرازه مجددا أو الوصول إلى المباراة النهائية.

ويبقى أفضل إنجاز أسيوي في نهائيات كأس العالم مسجلاً باسم منتخب كوريا الجنوبية في النسخة التي استضافتها مع اليابان عام 2002؛ حين بلغت الدور نصف النهائي قبل أن تحل رابعة.

وقدم المنتخبان عروضاً لافتة في الدور الأول من البطولة الحالية، وأظهرا قدرات واضحة للمنافسة على اللقب، فحصدت إيران العلامة كاملة، بفوزها بمبارياتها الثلاث على العراق حامل اللقب بهدفين لهدف، وكوريا الشمالية بهدف يتيم، والإمارات بثلاثة أهداف من دون مقابل.

أما كوريا الجنوبية، فقد حلت ثانية في مجموعتها بفارق الأهداف خلف أستراليا بتعادلهما معها إيجابيًّا، بهدف وفوزها على البحرين بهدفين في مقابل هدف والهند بأربعة أهداف.

وقد تلعب مواجهة إيران مع كوريا الشمالية في الدور الأول دوراً بارزاً في خطط قطبي، لكن الفارق في الفعالية شاسع جدًّا بين الكوريتين، على رغم تشابه الأسلوب العام للعب، ففي حين فشلت كوريا الشمالية في تسجيل أي هدف في ثلاث مباريات، فإن كوريا الجنوبية هزت الشباك سبع مرات، وتضم لاعبين مؤثرين قادرين على الوصول إلى المرمى في أي لحظة أبرزهم كو جا تشول، الذي يتقاسم صدارة الهدافين مع البحريني إسماعيل عبداللطيف برصيد أربعة أهداف لكل منهما حتى الآن، وفضلاً عن تشول، يبرز في الكتيبة الكورية تشا دو ري وبارك جي سونج وجي دونج وون ولي جونج سو وكي يونج يونج.