EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

طلال الفهد: استضافة الكويت مباريات المونديال شأن قطري

الفهد يثني على تنظيم قطر مونديال 2022

الفهد يثني على تنظيم قطر مونديال 2022

أعلن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أن استضافة الكويت أو أية دولة خليجية أخرى مبارياتٍ في نهائيات كأس العالم عام 2022 المقررة في قطر؛ تعود إلى القطريين.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

طلال الفهد: استضافة الكويت مباريات المونديال شأن قطري

أعلن الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أن استضافة الكويت أو أية دولة خليجية أخرى مبارياتٍ في نهائيات كأس العالم عام 2022 المقررة في قطر؛ تعود إلى القطريين.

وقال طلال الفهد في تصريحات لوكالة "فرانس برسيوم الاثنين: "إن تنظيم الكويت أو أية دولة خليجية أخرى مباريات في مونديال 2022 الذي فازت قطر باستضافته؛ هي شأنٌ يعود إلى القطريين والاتحاد الدولي".

وتابع: "قطر هي التي فازت بتنظيم المونديال، والقطريون هم الذين تعبوا وبذلوا الجهود للحصول على هذه الاستضافة؛ لذلك فإن استضافة عدد من الدول المجاورة بعضَ المباريات في نهائيات 2022، شأن قطري بحتمضيفًا: "نحن واثقون بأن قطر ستنجح في تنظيم المونديال، وندعم بصفتنا دولاً خليجيةً نجاحه".

وحصلت قطر مطلع الشهر الجاري على شرف استضافة نهائيات كأس العالم 2022 فتصير أول دولة عربية في الشرق الأوسط تستضيف هذا الحدث العالمي.

وكان رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر، قال قبل نحو أسبوعين إنه يعتقد "أن بعض المباريات قد تقام في دول مجاورة لقطرثم أكد من الكويت قبل أيام: "أنا أعلنت عن اقتراحٍ حول استضافة بعض الدول الخليجية مباريات مونديال 2022، لكن القرار ليس بيديَّ، بل لدى القطريين".

وأضاف رئيس الاتحاد الكويتي: "أنا بصفتي مواطنًا خليجيًّا وعربيًّا فخورٌ أيضًا بالأحداث الناجحة التي حصلت في المنطقة في الفترة الماضية؛ فإضافةً إلى فوز قطر باستضافة مونديال 2022، نظَّمت مسقط دورةَ الألعاب الشاطئية، وأبو ظبي بطولةَ العالم للأندية لكرة القدم، ودبي بطولةَ العالم للسباحة (داخل حوض صغيرواليمن دورةَ كأس الخليج العشرين، فضلاً عن نهائيات كأس أسيا في قطر الشهر المقبل أيضًا".

وتطرَّق الفهد إلى انتخابات الاتحاد الأسيوي، فقال: "أعتقد أن أي عربي أو مسلم لا يمكن أن يتجاهل التصويت للأمير علي بن الحسين في الانتخابات؛ فوقوف الدول العربية معه واجبٌ؛ لأنه يعزز فرص نجاحه".

وأعلن الأمير علي بن الحسين ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة أسيا في الانتخابات المقررة قبيل انطلاق البطولة القارية في قطر.

وعن مشاركة الكويت في كأس أسيا، قال طلال الفهد: "الكرة الكويتية اليوم في بداية إعادة المشوار؛ فنحن حاولنا منذ تسلُّمنا الاتحاد إعادة تنظيم المنتخباتمضيفًا: "أنا على ثقة بأن منتخب الكويت سيظهر بصورة مشرفة في نهائيات كأس أسيا".

وأوضح: "الفوز ببطولة غرب أسيا وبطولة الخليج سيعطي ثقة للاعبي "الأزرقلكن البطولة الأسيوية تختلف اختلافًا كليًّا عن البطولتين السابقتين؛ لأن أداء المنتخبات الأسيوية، مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وأوزبكستان، يختلف عن أداء كرة غرب أسيا ومنطقة الخليج".