EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

شحاتة بكى على ضحية أنفلونزا الخنازير طفل مصري تمنى تأهل مصر للمونديال قبل موته

مباراة مصيرية بين الفريقين

مباراة مصيرية بين الفريقين

ذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن طفلا مصريا يدعى مصطفى كان يحلم بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2010، قبل فترة قصيرة من موته بسبب معاناته من مرض أنفلونزا الخنازير.

ذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن طفلا مصريا يدعى مصطفى كان يحلم بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2010، قبل فترة قصيرة من موته بسبب معاناته من مرض أنفلونزا الخنازير.

وقالت الصحيفة إن الطفل "كان يشكو ويبكي من الوجع، وكانت الدماء تسيل من شفتيه، وهو يحاول أن يحركهما؛ ليقول كلمة أخيرة ببراءة طفل، ليستعد للصعود للسماء، وقال "نفسي إن مصر توصل كاس العالموبعدها سكت إلى الأبد".

ويستضيف منتخب مصر نظيره الجزائري في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل على استاد القاهرة، في الجولة الأخيرة والحاسمة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

وأضافت الصحيفة واسعة الانتشار أنه -وفقا لكريم ابن حسن شحاتة المدير الفني لمصر- "فإن المدير الفني للمنتخب بكى، وعجز عن الاتصال بوالد مصطفى في البداية، لكنه عاد وتماسك، وقال له إنه وكل لاعبي منتخب مصر سيبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق حلم مصطفى".

كما أكدت الصحيفة أن أحمد حسن قائد منتخب مصر "اتصل بوالد الطفل، وقال له إن حلم مصطفى سيكون دافعا إضافيا لهم للإصرار على تحقيق الفوز في مباراة ١٤ نوفمبر الفاصلة، والصعود إلى كأس العالم".

وسيتأهل منتخب مصر للمونديال إذا فاز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل، وسيلعب الفريقان مباراة فاصلة إذا فاز بفارق هدفين، فيما سيتأهل منتخب الجزائر إذا خرج بأي نتيجة أخرى.