EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

سمحت لأسماء محددة بمرافقتها ومنعت آخرين طائرة خاصة تثير أزمة بين بعثة "الأخضر" والإعلاميين

مشاركة السعودية في خليجي 20 انتهت بأزمة بين البعثة والإعلاميين

مشاركة السعودية في خليجي 20 انتهت بأزمة بين البعثة والإعلاميين

أبدى عدد من الإعلاميين السعوديين -المكلفين بتغطية مشاركة "الأخضر" في "خليجي 20" في عدن التي اختتمت- استياءهم من قرار إدارة المنتخب السعودي ممثلة في مدير المنتخب فهد المصيبيح، بعدم الموافقة على مرافقة بعض الإعلاميين المقيمين في العاصمة الرياض.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

سمحت لأسماء محددة بمرافقتها ومنعت آخرين طائرة خاصة تثير أزمة بين بعثة "الأخضر" والإعلاميين

أبدى عدد من الإعلاميين السعوديين -المكلفين بتغطية مشاركة "الأخضر" في "خليجي 20" في عدن التي اختتمت- استياءهم من قرار إدارة المنتخب السعودي ممثلة في مدير المنتخب فهد المصيبيح، بعدم الموافقة على مرافقة بعض الإعلاميين المقيمين في العاصمة الرياض.

وبدأت المشكلة حين طلب بعض الإعلاميين من أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم فيصل العبد الهادي السماحَ لهم بمرافقة بعثة "الأخضر" في الطائرة الخاصة التي ستقلهم إلى الرياض عقب النهائي بيوم، ما دفعه إلى التأكيد على أن هذا الشأن من صلاحيات إدارة المنتخب بقيادة فهد المصيبيح، وحينما توجه إليه الإعلاميون طلب منهم التواصل مع المنسق الإعلامي محمد التويجري.

أكد التويجري لهم لاحقاً عدم الموافقة على مرافقة الإعلاميين لبعثة المنتخب السعودي خشيةَ التأثير على نفسيات اللاعبين عقب خسارة النهائي، والدخول في نقاشات من الممكن أن تسهم في مضاعفة سوء الحالة النفسية للاعبين، وهو ما استجاب له الإعلاميون الذين تفاجئوا في اليوم الآخر بالسماح لموفدي القناة الرياضة السعودية بمرافقة بعثة المنتخب السعودي إلى الرياض.

وهو ما دفع الإعلاميين إلى الاحتجاج، والتعبير عن سخطهم لعدم وجود مساواة بينهم وبين بعض زملائهم. وتدخل رئيس اللجنة الإعلامية للدورة أحمد الحماطي، وسمح بتمديد فترة الإقامة في الفندق ليوم آخر لمجموعة الإعلاميين السعوديين الذين لم يسمح لهم بمرافقة البعثة لحين موعد رحلتهم صباح اليوم الثلاثاء.

الجدير بالذكر أن الدورة شهدت تواجد 1500 إعلامي، وهو أعلى رقم في تاريخ دورات الخليج العشرين الماضية، وكان الوفد الإعلامي السعودي الأكبر عدداً بين كافة الدول باستثناء الدولة المستضيفة.