EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

صور: هدف ياباني قاتل يضع أحلام المغرب الأولمبية في مأزق

المغرب واليابان
المغرب واليابان
المغرب واليابان
المغرب واليابان
المغرب واليابان

تأزم وضع المنتخب المغربي الأولمبي بالخسارة أمام اليابان بهدف نظيف في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، وفي المقابل أصبح الفريق الياباني ثاني المتأهلين إلى ربع النهائي بعد البرازيل، التي ضمنت صدارة المجموعة الثالثة.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

صور: هدف ياباني قاتل يضع أحلام المغرب الأولمبية في مأزق

تأزم وضع المنتخب المغربي الأولمبي بالخسارة أمام اليابان بهدف نظيف في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، وفي المقابل أصبح الفريق الياباني ثاني المتأهلين إلى ربع النهائي بعد البرازيل، التي ضمنت صدارة المجموعة الثالثة.

سجل كينسوكي ناجاي هدف المباراة الوحيد لليابان في الدقيقة الـ(84)، وهذا الفوز هو الثاني لليابان، الأول على إسبانيا بهدف نظيف في الجولة الأولى.

كان المنتخب المغربي في حاجة إلى الفوز ليقترب من معانقة ربع النهائي للمرة الثانية في 7 مشاركات في الأولمبياد حتى الآن، إلا أنه تعرض لخسارة قاسية بالنظر إلى الفرص التي سنحت لمهاجميه خاصة في الشوط الثاني، وتحديدا عقب الهدف الياباني.

في المقابل، نجحت اليابان في خطف هدف الفوز مثلما فعلت في مباراتها الأولى أمام إسبانيا عندما فازت بالنتيجة ذاتها.

المنتخب المغربي كان الأفضل أغلب فترات المباراة بحكم حاجته إلى الثلاث نقاط، لكنه وجد صعوبة في اختراق التكتل الدفاعي لليابانيين الذين سدوا جميع المنافذ مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى الحارس محمد امسيف، حيث سجلوا هدفا من هجمة في وقت قاتل من المباراة، مستغلين خطأ فادحا لحارس مرمى اوجسبورج الألماني أمسيف.

المباراة في سطور

كاد الأولمبي المغربي يفتتح التسجيل عندما وصلت كرة عرضية إلى رأس المدافع محمد ابرهون، فتابعها برأسه بقوة إلا أنها ارتطمت في يد المدافع الياباني يوهي توكوناجا وارتدت إلى نور الدين امرابط، الذي سددها بيمناه ارتدت من جسم الحارس شويتشي جونا قبل أن يشتتها الدفاع.

وجرب زكرياء لبيض حظه من تسديدة قوية تصدى لها الحارس جوندا بصعوبة.

وحاول قائد اليابان مايا يوشيدا منح التقدم لمنتخب بلاده بضربة رأسية من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة الـ(44).

ورد قائد المغرب إدريس فتوحي بتسديدة قوية من 30 مترا تصدى لها الحارس جوندا على دفعتين في الدقيقة الـ(45)، ثم رأسية للمدافع عبد الحميد الكوثري بين يدي الحارس الياباني في الدقيقة الـ(54).

وكاد امرابط يفعلها من تسديدة خادعة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة الـ(59).

وأنقذت العارضة مرمى المغرب من هدف محقق بعد تسديدة قوية لهيروشي كويوتاكي، قبل أن يلتقطها الحارس امسيف في الدقيقة الـ(62).

وأهدر هوتارو ياماجوتشي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل بعدما انفرد بالحارس امسيف لكنه سدد فوق العارضة في الدقيقة الـ(79).

ونجح كينسوكي ناجاي في منح التقدم لليابان عندما تلقى كرة خلف المدافع محمد ابرهون واستغل خروجا خاطئا للحارس امسيف فلعبها ساقطة من خارج المنطقة داخل المرمى في الدقيقة الـ(84).

اشترك سفيان الحسناوي مكان فتوحي في الدقيقة الـ(87)، وكاد لبيض يدرك التعادل من ركلة حرة مباشرة أبعدها الحارس الياباني بقبضتي يديه في الدقيقة الـ(89)، ثم سنحت للاعب نفسه فرصة ذهبية عندما اقتنص كرة خلف المدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس لكنه سدد في جسم الأخير فارتدت أمام عبد العزيز برادة الذي حاول متابعتها داخل المرمى الخالي إلا أن القائد يوشيدا كان في المكان المناسب وأبعدها خارج الملعب، حدث هذا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.