EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

حامل اللقب ينتظر الفائز بين ألمانيا وإيطاليا صور: ركلات الترجيح تضيع أحلام رونالدو وتؤهل الإسبان إلى النهائي

صور مباراة إسبانيا والبرتغال
صور مباراة إسبانيا والبرتغال
صور مباراة إسبانيا والبرتغال
صور مباراة إسبانيا والبرتغال
صور مباراة إسبانيا والبرتغال
صور مباراة إسبانيا والبرتغال

كان من الممكن أن يحسم رونالدو المباراة لصالح منتخب البرتغال إذا سجل هدفًا من الفرصة التي أتيحت له في اللحظات الأخيرة من الشوط الثاني ضد إسبانيا، ووقتها كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، لكن نجم ريال مدريد الإسباني أضاع الكرة بغرابة شديدة وسددها في السماء، فانتفض الإسبان حاملو اللقب في فترة الشوطين الإضافيين، قبل أن يحسموا التأهل للمباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية لمواجهة الفائز من ألمانيا وإيطاليا، عن طريق ركلات الترجيح بنتيجة (4-2).

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

حامل اللقب ينتظر الفائز بين ألمانيا وإيطاليا صور: ركلات الترجيح تضيع أحلام رونالدو وتؤهل الإسبان إلى النهائي

كان من الممكن أن يحسم رونالدو المباراة لصالح منتخب البرتغال إذا سجل هدفًا من الفرصة التي أتيحت له في اللحظات الأخيرة من الشوط الثاني ضد إسبانيا، ووقتها كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، لكن نجم ريال مدريد الإسباني أضاع الكرة بغرابة شديدة وسددها في السماء، فانتفض الإسبان حاملو اللقب في فترة الشوطين الإضافيين، قبل أن يحسموا التأهل للمباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية لمواجهة الفائز من ألمانيا وإيطاليا، عن طريق ركلات الترجيح بنتيجة (4-2).

سجل في ركلات الترجيح لصالح إسبانيا أندريس إنيستا، وجيرار بيكيه، وسيرخيو راموس، وفرانشيسك فابريجاس، وأهدر تشابي ألونسو الركلة الأولى.

وفي المقابل، سجل للبرتغال بيبي، ولويس ناني، وأهدر جواو موتينيو وبرونو ألفيش ركلتين.

وتقام المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية يوم الأحد في الأول من يوليو/تموز.

بتلك النتيجة، تكون إسبانيا جددت تفوقها على البرتغال في البطولات الكبيرة وأزاحتها من طريقها بعدما تغلبت عليها (1-0) في ثمن نهائي مونديال جنوب إفريقيا في طريقها إلى اللقب.

جاءت المباراة قوية بين المنتخبين، وعمد المنتخب البرتغالي إلى الضغط على لاعبي وسط إسبانيا في منتصف الملعب؛ لعدم منحهم المساحات لصنع فرص التهديفن ونجحوا بنسبة كبيرة في مهمتهم؛ فقد وجد الإسبان صعوبة في اختراق خطي الوسط والدفاع البرتغاليين إلا فيما ندر من الفرص.

وحاول المدرب الإسباني دل بوسكي تصحيح الوضع في الشوط الثاني بدفعه فابريجاس وخيسوس نافاس مكان نيجريدو ودافيد سيلفا على التوالي، لكن دون أية نتيجة، لكن الإيجابيات ظهرت في الشوطين الإضافيين، فصارت إسبانيا أقرب إلى هز الشباك، إلا أن تألق حارس المرمى البرتغالي روي باتريسيو حال دون ذلك، خاصةً عندما وقف سدًّا منيعًا أمام محاولة إنيستا.

وبالتأكيد، يشعر رونالدو بندم شديد؛ لأنه فشل في استغلال الكرات الثابتة التي أتيحت له أمام المرمى الإسباني دون جدوى، عدا الفرصة الغريبة التي أهدرها عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ميريليش في هجمة مرتدة خطرة، لكنه سددها بعيدًا عن الخشبات الثلاثة في الدقيقة الـ(90).