EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

برعاية قطرية صلح وشيك بين زاهر وروراوة دون اعتذارات

الصلح خير بين الرجلين

الصلح خير بين الرجلين

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أنه سيتم عقد جلسة صلح مع نظيره الجزائري محمد روراوة الأربعاء في الدوحة برعاية قطرية.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

برعاية قطرية صلح وشيك بين زاهر وروراوة دون اعتذارات

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أنه سيتم عقد جلسة صلح مع نظيره الجزائري محمد روراوة الأربعاء في الدوحة برعاية قطرية.

وقال زاهر -في اتصال هاتفي مع القنوات الفضائية الثلاثاء- إن الجلسة ستتم بعد تدخل محمد بن همام -رئيس الاتحاد الأسيوي- والشيخ حمد بن خليفة -رئيس الاتحاد القطري- بعد وصول روراوة للدوحة.

وتلقى روراوة دعوة رسمية للحضور للدوحة، من أجل جلسة الصلح مع زاهر، بعد العلاقات التي توترت بين الصديقين السابقين بسبب مباراتي الفريقين في تصفيات كأس العالم 2010.

وكان قد تردد على نطاق واسع أن روراوة رفض الصلح قبل أن يتلقى اعتذارا رسميا من زاهر عن اعتداء الجماهير المصرية على لاعبي "الخضر" عشية لقاء الفريقين في القاهرة نوفمبر 2009.

وأكد زاهر أنه لن يكون هناك أي اعتذار من الطرفين، منوها بأن عودة المياه لمجاريها بين الاتحادين باتت قريبة.