EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

فشل محاولات الهلال والنصر صفقة قياسية تبقي الأخوين عطيف في الشباب

الشباب يجدد للأخوان عطيف في صفقة قياسية

الشباب يجدد للأخوان عطيف في صفقة قياسية

اقتربت إدارة نادي الشباب السعودي من الإعلان الرسمي عن التوقيع مع لاعبي فريقها الكروي الأول الدوليين أحمد عطيف وشقيقه عبده، لتجديد عقديهما الاحترافيين لمواسم مقبلة لن تقل عن الـ4 مواسم، ليقطع بذلك الطريق على أندية الهلال والنصر اللذين أبديا رغبتهما في ضم اللاعبين.

اقتربت إدارة نادي الشباب السعودي من الإعلان الرسمي عن التوقيع مع لاعبي فريقها الكروي الأول الدوليين أحمد عطيف وشقيقه عبده، لتجديد عقديهما الاحترافيين لمواسم مقبلة لن تقل عن الـ4 مواسم، ليقطع بذلك الطريق على أندية الهلال والنصر اللذين أبديا رغبتهما في ضم اللاعبين.

وذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول أن التجديد للأخوين عطيف سيكون مناسبة مهمة للشبابيين، وستأخذ زخمًا إعلاميًا واسعًا، لا سيما وأن المبلغ المتفق عليه حتى الآن نظير التجديد هو من نوعية الأرقام الثقيلة في عالم الاحتراف حسب ما تؤكد المصادر الشبابية المطلعة.

وتسعى إدارة الشباب برئاسة خالد البلطان في تحركاتها الفاعلة منذ الأشهر الماضية لإغلاق هذا الملف الذي لو استمر دون تقدم في سير المفاوضات لتسبب في بعض الإشكالات غير المستحبة، خصوصًا وأن اللاعبين يعدان محط أنظار كثير من الأندية المنافسة التي تود الحصول على خدماتهما وتتحين فرصة قُرب نهاية عقديهما.

وقد أبدت الأندية الكبيرة -خاصةً الهلال والنصر والاتحاد- رغبتها في ضم اللاعبين على الرغم من سريان مفعول عقديهما حاليًا مع الشباب ولا يزال يتبقى عليهما ما يقارب السنة، إلا أن النصر دخل في مفاوضاتٍ مباشرة مع اللاعبين فيما أبدت شخصيات هلالية رغبتها في ضم اللاعبين.

ولعل آخر إشارات التقارب في المفاوضات الشبابية مع أبناء عطيف هو ما أكده اللاعب عبده عطيف أخيرًا حين ذكر أنه لا يتخيل نفسه وشقيقه أحمد خارج أسوار النادي الشبابي.

وأضاف "وجهات النظر متطابقة مع إدارة النادي، وربما أن تركيزي حاليًا على إتمام برنامجي العلاجي إثر إصابتي بالرباط الصليبي هو ما أخر إتمام الموضوع بعض الشيء".

ومن المنتظر أن يكون عبده عطيف جاهزًا للعودة إلى ممارسة الكرة واللعب بشكل طبيعي بعد حوالي شهرين من الآن، إذا استمر وضع تأهيله كما هو مقرر له.