EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

في التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 صغار مصر يتسلحون بروح "التحرير" قبل مواجهة الجابون

هاني رمزي

مباراة مهمة للفراعنة الصغار

يفتتح المنتخب الأولمبي المصري، مشواره في بطولة إفريقيا تحت 23 عامًا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012؛ بمواجهة نظيره الجابوني

يفتتح المنتخب الأولمبي المصري، مشواره في بطولة إفريقيا تحت 23 عامًا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012؛ بمواجهة نظيره الجابوني مساء الأحد ضمن الجولة الأولى للمجموعة الأولى بالتصفيات.

ويأمل المنتخب المصري العودة إلى المحفل الأولمبي بعد غياب 20 عامًا؛ فقد كان آخر ظهور مصري للعبة كرة القدم في أولمبياد برشلونة عام 1992.

ويحتضن استاد مراكش، كما يطلق عليه المغاربة، مباريات المنتخب المصري، وهو الملعب الذي تكتسي أرضيته بالعشب الطبيعي، ويسع لـ45 ألف متفرج، وافتُتح رسميًّا عام 2011.

ويعوِّل هاني رمزي المدير الفني للمنتخب المصري على أبنائه "أحفاد الفراعنة" في أن يقدِّموا المستوى المأمول، في ظل الأجواء المناسبة والترحيب الحار الذي لاقته البعثة المصرية من الأشقاء في المغرب الذين من المتوقع أن يساندوا أشقاءهم ممثل العرب الوحيد في المجموعة الثانية.

ويخوض المنتخب المصري المباراة في غياب أكثر من 7 لاعبين لأسباب مختلفة؛ في مقدِّمتهم مروان محسن الموقوف، والثلاثي المصاب سعد الدين سمير وعمرو السولية وأحمد حمودي، بالإضافة إلى محمد إبراهيم ومحمد أبو جبل وصلاح سليمان الثلاثي الذي استُبعد من قائمة المنتخب الأولمبي التي سافرت إلى المغرب لأسباب مختلفة.

ويُطمئن مصطفى المفتي طبيبُ الفريق جماهيرَ الكرة المصرية على حالة الثلاثي المصاب، مؤكدًا أنهم سيدعمون زملاءهم من مدرجات استاد مراكش، مشيرًا إلى جاهزية لاعبي الفريق الذين يُقبلون على المباراة متسلحين بروح أقرانهم " شباب التحرير".

وتلعب مصر بجوار الجابون وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا في المجوعة الثانية، فيما تلعب المغرب مع نيجيريا والسنغال والجزائر في المجموعة الأولى.

ويتأهل أصحاب المركزين الأول والثاني من كل مجموعة للدور قبل النهائي. ويصعد الفريقان اللذان يصلان إلى النهائي إلى الأولمبياد مباشرةً مع الفائز من مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، فيما تتبقَّى لصاحب المركز الرابع فرصة أخيرة عن طريق مباراة فاصلة مع فريق من قارة أسيا.

من جانبه، أكد ياسر عبد العزيز المتحدث الإعلامي للمنتخب المصري، أن الفريق أنهى استعداده للفوز في أول مباراة في التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن، مشيرًا إلى أن الروح المعنوية مرتفعة جدًّا والكل مصمم على تحقيق الفوز في أول مباراة.

واختار الجهاز الفني قائمة المنتخب. وتضم: أحمد الشناوي، وعلي لطفي، ومحمد بسام، وعلي فتحي، وأحمد صبحي، وهشام محمد، ومعاذ الحناوي، وأحمد حجازي، وصالح جمعة، وشهاب الدين أحمد، ومروان محسن، ومحمد صلاح، وإسلام رمضان، ومحمد صبحي، وحسام حسن، ومحمد النني، وأحمد مجدي، وأحمد شرويدة، وعمر جابر، وأحمد شكري، وأحمد حسن "كوكا".