EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

على ملعب الـ 5 من يوليو صربيا تقسو على "الخضر" بثلاثية ودية

هزيمة قاسية في بداية استعداد الخضر للمونديال

هزيمة قاسية في بداية استعداد الخضر للمونديال

مني المنتخب الجزائري بخسارة قاسية على أرضه وأمام 70 ألف متفرج أمام ضيفه الصربي بثلاثية نظيفة في أولى مبارياته الإعدادية لخوض نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، وذلك على استاد الـ 5 من يوليو في العاصمة الجزائر.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

على ملعب الـ 5 من يوليو صربيا تقسو على "الخضر" بثلاثية ودية

مني المنتخب الجزائري بخسارة قاسية على أرضه وأمام 70 ألف متفرج أمام ضيفه الصربي بثلاثية نظيفة في أولى مبارياته الإعدادية لخوض نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، وذلك على استاد الـ 5 من يوليو في العاصمة الجزائر.

سجل ماركو بانتيليتش (16) وزدرافكو كوزمانوفيتش (55) وزوران توسيتش (65) ثلاثية الضيوف ليزيدوا من محنة "الخضر" الذين نالوا الخسارة الثالثة على التوالي عقب الهزيمة من مصر ونيجيريا في نهائيات كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في أنجولا التي حلت فيها الجزائر رابعة.

شهدت المباراة مشاركة لاعب وسط راسينج سانتاندر الإسباني مهدي لحسن للمرة الأولى مع المنتخب الجزائري، بعدما أقنعه المسؤولون الجزائريون بالدفاع عن ألوان "الخضر".

وغاب مجيد بوقرة أحسن لاعب جزائري في عام 2009 عن اللقاء، بينما عاد لوناس قاواوي لحراسة عرين "الخضر" بدلا من فوزي شاوشي المستبعد.

وكان المنتخب الجزائري صاحب الأفضلية منذ بداية المباراة وضغط بقوة على المرمى الصربي دون جدوى أو خطورة على مرمى حارس الضيوف، بينما جاء الهدف الأول لصربيا من خطأ فادح اشترك فيه قاواوي والدفاع، وذلك عندما مرر ميلان يوفانوفيتش كرة عرضية أخطأ قاواوي في قطعها فتابعها المهاجم ماركو بانتيليتش ضعيفة داخل الشباك وسط ذهول المدافعين.

وكاد مدافع بورتسموث نذير بلحاج أن يدرك التعادل من ركلة حرة جانبية مباشرة مرت فوق العارضة، وبنفس الطريقة أضاع المتألق في الشوط الأول كريم مطمور.

وعاد مطمور للتألق، لكنه أضاع فرصة خطيرة في تحقيق التعادل، عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من بلحاج فانفرد بالحارس فلاديمير ستويكوفيتش والمرمى، لكنه لعب الكرة في يد الحارس.

وكاد بانتيليتش يضيف الهدف الثاني، عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتخلص من المدافع رفيق حليش وسددها قوية زاحفة أبعدها الحارس بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع.

وفي الشوط الثاني أضافت صربيا الهدف الثاني، إثر ضربة رأس من الدفاع استغلها كوزمانوفيتش، بديل القائد ديان ستانكوفيتش، وأطلقها قوية بيسراه من نقطة الجزاء على يمين الحارس قاواوي.

وكاد عبد القادر غزال أن يقلص الفارق من تسديدة قوية من داخل المنطقة أبعدها الحارس ستويكوفيتش ببراعة إلى ركنية، ثم أنقذ ستويكوفيتش مرماه من هدف محقق مرة أخرى بتصديه بيسراه لضربة رأس لمطمور من مسافة قريبة، إثر ركلة حرة جانبية لكريم زياني.

وعمقت صربيا جراح الجزائر، عندما سجلت الهدف الثالث، إثر هجمة منسقة قادها رادوساف بتروفيتش، بديل نيناد ميلياس، الذي مرر كرة إلى كوزمانوفيتش الذي كسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة قبل أن يمررها إلى توسيتش بديل يوفانوفيتش، فتابعها بيسراه على يمين الحارس قاواوي.

وتخوض الجزائر مباراتين إعداديتين أخريين أمام أيرلندا في الـ 28 من مايو/أيار المقبل في دبلن، وأمام الإمارات في الرابع من يونيو/حزيران المقبل في الجزائر.

وتلعب الجزائر في المونديال، ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب سلوفينيا والولايات المتحدة وإنجلترا، بينما تخوض صربيا اللقاء ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب ألمانيا وأستراليا وغانا.