EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بطلا إيران سيباهان والاستقلال وجها لوجه صراع سعودي إماراتي بين الجزيرة والأهلي لخطف بطاقة ربع نهائي أبطال أسيا

نادي الأهلي السعودي

الأهلي منتعش بكأس خادم الحرمين الشريفين

منافسة عربية بنكهة إماراتية سعودية يشهدها استاد محمد بن زايد في إمارة أبو ظبي، عندما يستضيف مباراة الجزيرة وضيفه أهلي جدة في الدور الثاني لدوي أبطال أسيا؛ التي تقام منافساته من لقاء واحد فقط، يتأهل فيه الفائز إلى ربع نهائي البطولة الأسيوية.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بطلا إيران سيباهان والاستقلال وجها لوجه صراع سعودي إماراتي بين الجزيرة والأهلي لخطف بطاقة ربع نهائي أبطال أسيا

(دبي – mbc.net) منافسة عربية بنكهة إماراتية سعودية يشهدها استاد محمد بن زايد في إمارة أبو ظبي، عندما يستضيف مباراة الجزيرة وضيفه أهلي جدة في الدور الثاني لدوي أبطال أسيا؛ التي تقام منافساته من لقاء واحد فقط، يتأهل فيه الفائز إلى ربع نهائي البطولة الأسيوية.

يعيش الفريقان حالة فنية جيدة؛ حيث يتطلع الجزيرة لاستكمال مسيرته الناجحة، والتأهل إلى ربع النهائي، وذلك بعدما صعد الفريق للدور الثاني للمرة الأولى في تاريخه بتصدره ترتيب المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة، وبدون أية خسارة، في حين احتل الأهلي المركز الثاني في المجموعة الثالثة.

فيما ينتعش الأهلي بفوزه ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، واحتفاظ اللقب للموسم الثاني على التوالي، بعد التغلب على النصر السعودي في اللقاء النهائي بنتيجة (4-1).

الجزيرة ينافس بقوة في دوري أبطال أسيا
416

الجزيرة ينافس بقوة في دوري أبطال أسيا

يقام الدور الثاني من مباراة واحدة؛ لذلك فإن الجزيرة يملك أفضلية اللعب على أرضه، وأمام جمهوره، لتحقيق طموحه بإنقاذ موسمه بعدما فقد لقبيه في الدوري والكأس المحليين، وخرج من نصف نهائي كأس الرابطة.

أظهر الجزيرة وجها مختلفا في البطولة الأسيوية، بعدما حقق الفوز في خمس مباريات، وتعادل مرة واحدة، وقد برز منه بشكل لافت البرازيلي ريكاردو أوليفيرا متصدر ترتيب الهدافين برصيد 10 أهداف منها 7 في آخر مباراتين لفريقه، في الدور الأول أمام ناساف الأوزبكي والغرافة القطري.

ويملك مدرب الجزيرة البرازيلي كايو جونيور كثيرا من الأوراق الرابحة في صفوفه، بوجود مواطنه جادير باري، والأسترالي لوكاس نيل والأرجنتيني ماتياس دلجادو، إضافة إلى نخبة من اللاعبين الإماراتيين؛ مثل علي خصيف وإبراهميا دياكيه وسبيت خاطر وعبد الله موسى.

من جهته يأمل الأهلي أن يستفيد من معنوياته العالية، بعد إحرازه لقب كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

وقدم الأهلي -هذا الموسم- أفضل عروضه منذ مدة طويلة، واحتل المركز الثاني في الدوري، بفارق نقطتين عن الشباب البطل، كما تأهل إلى الدور الثاني من البطولة الأسيوية للمرة الأولى، منذ عام 2005م، عندما خرج أمام شينزين روبي الصيني في ربع النهائي.

وينطلق الأهلي من تشكيلة مميزة يبرز فيها البرازيلي فيكتور سيمويس والعماني عماد الحوسني والكولومبي خافيير بالومينو وكامل الموسى وحسن الراهب وتيسير الجاسم وعبد الرحيم الجيزاوي.

وفي مباراة ثانية، يلتقي فولاد سيباهان بطل إيران مع الاستقلال، في قمة إيرانية، بعد تصدر الأول المجموعة الثالثة بفارق 3 نقاط عن الأهلي، وحلول الاستقلال وصيفا للمجموعة الأولى بفارق خمس نقاط عن الجزيرة.