EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

رئيس النادي فشل في إقناع المدرب الصربي بالبقاء صدمة بين جماهير الأهلي بعد رحيل ميلوفان

الصربي ميلوفان أصر على الرحيل الفوري من الأهلي السعودي

الصربي ميلوفان أصر على الرحيل الفوري من الأهلي السعودي

سادت حالة من الصدمة بين جماهير نادي الأهلي السعودي، بعدما أعلن رئيس النادي الأمير فهد بن خالد أن الصربي ميلوفان قدم استقالته رسميا من تدريب الفريق الأول لكرة القدم؛ بسبب ظروف عائلية؛ حيث طلب المدرب الصربي الرحيل الفوري عن الفريق، الذي يواجه الاتحاد في ديربي جدة يوم الخميس المقبل.

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

رئيس النادي فشل في إقناع المدرب الصربي بالبقاء صدمة بين جماهير الأهلي بعد رحيل ميلوفان

سادت حالة من الصدمة بين جماهير نادي الأهلي السعودي، بعدما أعلن رئيس النادي الأمير فهد بن خالد أن الصربي ميلوفان قدم استقالته رسميا من تدريب الفريق الأول لكرة القدم؛ بسبب ظروف عائلية؛ حيث طلب المدرب الصربي الرحيل الفوري عن الفريق، الذي يواجه الاتحاد في ديربي جدة يوم الخميس المقبل.

وقال الأمير فهد بن خالد -في تصريحات نشرتها الصحافة السعودية يوم الأحد- "جرى الاجتماع مع المدرب بعد خروج الفريق من كأس ولي العهد، ولكنه طلب تأجيل الحديث عن التجديد حتى يوم الجمعةمشيرا إلى أن الإدارة فوجئت بقرار المدرب وطلبه الرحيل الفوري، على الرغم من كل الإغراءات التي قدمت له من أجل الاستمرار.

وأضاف الأمير أنه طلب من المدرب الاستمرار حتى الانتهاء من لقاء الاتحاد يوم الخميس المقبل، ولكنه رفض وأصر على الرحيل.

فوجئ الأهلاويون بتقديم المدير الفني الصربي ميولوفان رايفتش استقالته من منصبه مدربا للفريق، بعد خمسة شهور قضاها في تدريب الفريق، وتحديدا من سبتمبر/أيلول الماضي بعقد مدته عام ونصف العام، وفشلت المساعي الأهلاوية جميعها لثنيه عن استقالته، واستمراره مدربا للفريق حتى نهاية الموسم الجاري على الأقل، مبررا استقالته بسبب ظروف عائلية تجبره التواجد في بلاده الفترة المقبلة.

وذكرت بعض الصحف السعودية بأن هناك عروضا سرية تلقاها ميلوفان رايفتش الفترة الماضية من منتخبات وأندية أوربية وعربية، يأتي في مقدمتها المنتخب القطري الذي أقال مدربه الفرنسي ميتسو، ويبحث عن مدرب جديد يخلفه مع تكفل الاتحاد القطري بسداد الشرط الجزائي في حالة فسخ عقده مع النادي الأهلي السعودي، إضافة لتوجه عدد من المنتخبات نحو التعاقد معه، وخاصة بعد حصوله على جائزتي أفضل مدرب إفريقي عام 2010م، وأفضل مدرب في صربيا للعام الماضي نفسه.