EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2011

قبل إجراء قرعة دور الثمانية 15 مايو صدام مصري - جزائري - تونسي - مغربي في أبطال إفريقيا

صدام عربي متوقع في دوري الأبطال الإفريقي

صدام عربي متوقع في دوري الأبطال الإفريقي

بات من المتوقع أن تشهد منافسات دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم؛ صدامًا بين الأندية المصرية والتونسية والجزائرية والمغربية؛ وذلك قبل إجراء القرعة التي ستُجرى في مقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم 15 مايو/أيار الجاري.

بات من المتوقع أن تشهد منافسات دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم؛ صدامًا بين الأندية المصرية والتونسية والجزائرية والمغربية؛ وذلك قبل إجراء القرعة التي ستُجرى في مقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم 15 مايو/أيار الجاري.

ويُقسَّم هذا الدور إلى مجموعتين؛ كل مجموعة أربع فرق، يصعد اثنان من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي الذي يُقام بنظام الذهاب والعودة. ويصعد الفائز بالبطولة إلى كأس العالم للأندية ممثلاً للقارة السمراء.

ويُتوقَّع أن يأتي الأهلي ومازيمبي الكونغولي في التصنيف الأول لفرق القرعة، والهلال والترجي في التصنيف الثاني، وأنيمبا النيجيري و(القطن الكاميروني أو وفاق سطيف) في التصنيف الثالث، والرجاء والمولودية في التصنيف الرابع.

ومن المتوقع أن يشهد دور الثمانية وقوع الأهلي المصري بجانب الهلال السوداني أو الترجي التونسي ووفاق سطيف إذا تأهل والرجاء المغربي أو المولودية الجزائري في مجموعة واحدة لتصير بذلك المجموعة عربية خالصة.

وسيشهد دور الثمانية للبطولة حضورًا عربيًّا كبيرًا بوجود الأهلي المصري، والترجي التونسي، والرجاء المغربي، والمولودية الجزائري، والهلال السوداني، قابلاً للزيادة إذا تأهل وفاق سطيف الجزائري الذي سيتحدد موقفه من الاستمرار في بطولة دوري الأبطال أو الانتقال إلى كأس الكونفيدرالية عقب خوض مباراة العودة ضد القطن الكاميروني.

وعلى الرغم من ذلك، فإن فرص وفاق سطيف صعبة في التأهل لدور الثمانية من دوري الأبطال، خاصةً أن مباراة الذهاب انتهت بفوز القطن الكاميروني بأربعة أهداف لهدف، وصار سطيف بحاجةٍ إلى الفوز بثلاثية نظيفة على ملعبه ووسط جمهوره.

وتقام مباراة الذهاب لنهائي البطولة في الرابع أو الخامس أو السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، على أن تقام مباراة العودة أحد أيام 11 و12 و13 من الشهر نفسه. ويمثل الفائز بالبطولة القارة الإفريقية في بطولة كأس العالم للأندية في الإمارات.