EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2009

رغم التكتم وعدم الإعلان عنه صحيفة: حكم تونسي لإدارة مباراة مصر والجزائر

السخونة عنوان مباراة مصر والجزائر

السخونة عنوان مباراة مصر والجزائر

أكدت صحيفة جزائرية أن الحكم الدولي المعروف سليم الجديدي قد يتم تعيينه لإدارة المباراة المهمة بين مصر والجزائر يوم 14 نوفمبر/تشرين ثان، في ختام مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

أكدت صحيفة جزائرية أن الحكم الدولي المعروف سليم الجديدي قد يتم تعيينه لإدارة المباراة المهمة بين مصر والجزائر يوم 14 نوفمبر/تشرين ثان، في ختام مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

وقالت صحيفة "الفجر" الجزائرية، أن الاتحاد التونسي لكرة القدم أعلن عن ترشيح الحكم سليم الجديدي، بعد أن طلب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" ترشيح أحد الحكام لإدارة اللقاء.

أضافت أن الحكم التونسي تم ترشيحه، بعد أن تسمك سب بلاتر -رئيس الفيفا- بإسناد مهمة إدارة هذه المواجهة إلى ثلاثي تحكيم إفريقي معروف، دون اللجوء لحكام من أوروبا، حسب ما تردد في الفترة الأخيرة.

وتحظى مباراة مصر والجزائر -المقرر إقامتها في القاهرة يوم 14 نوفمبر/تشرين ثان المقبل- بأهمية غير عادية؛ نظرا لأنها تجمع فريقين عربيين يتنافسان على حجز بطاقة التأهل للمونديال، بعدما انحصرت البطاقة في أحدهما.

ويحتل المنتخب الجزائري قمة المجموعة برصيد 13 نقطة وله من الأهداف بينما يحتل المنتخب المصري المركز الثاني برصيد 10 نقاط وله من الأهداف ثلاثة فقط.

ويملك المنتخب الجزائري ثلاث فرص للتأهل؛ إما الفوز أو التعادل أو الخسارة بأية نتيجة بفارق هدف واحد فقط، حتى يضمن تأهله رسميا للمونديال.

في المقابل يحتاج المنتخب المصري إلى ثلاثة أهداف للتأهل رسميا، أو الفوز بفارق هدفين بأية نتيجة، وفي هذه الحالة سيتم اللجوء إلى مباراة فاصلة يوم 18 نوفمبر/تشرين ثان لم يتحدد مكانها بعد.