EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

رشحت الحضري وحسن ليكونا الأبرز صحيفة:"الفراعنة" يتلذذون بالصعاب للاحتفاظ باللقب

مصر أمام مباراة صعبة ضد الفريق الكاميروني

مصر أمام مباراة صعبة ضد الفريق الكاميروني

ما زالت وسائل الإعلام العالمية تتحدث عن النتائج القوية للمنتخب المصري خلال مشواره لتحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي، في بطولة أمم إفريقيا المقامة حاليا في أنجولا، وذلك قبل 24 ساعة على مباراة "الفراعنة" أمام الكاميرون في دور ربع النهائي مساء الإثنين، فصحيفة "الإندبندنت" الإنجليزية وصفت لاعبي مصر بعاشقي تحدي الصعاب لتحقيق الألقاب.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

رشحت الحضري وحسن ليكونا الأبرز صحيفة:"الفراعنة" يتلذذون بالصعاب للاحتفاظ باللقب

ما زالت وسائل الإعلام العالمية تتحدث عن النتائج القوية للمنتخب المصري خلال مشواره لتحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي، في بطولة أمم إفريقيا المقامة حاليا في أنجولا، وذلك قبل 24 ساعة على مباراة "الفراعنة" أمام الكاميرون في دور ربع النهائي مساء الإثنين، فصحيفة "الإندبندنت" الإنجليزية وصفت لاعبي مصر بعاشقي تحدي الصعاب لتحقيق الألقاب.

كتبت الإندبندنت تحت عنوان "مصر تتلذذ بالطريق الصعب إلى الثلاثية الإفريقية" أن حاملي اللقب مضوا في طريقهم بالبطولة الحالية، متأثرين بما يشعرون به من مرارة إخفاقهم في التأهل لنهائيات كأس العالم، مشيدة بأداء المنتخب المصري في بطولة الأمم الإفريقية، مع انتهاء الدور التمهيدي وصعود الفرق المتأهلة لدور الثمانية.

ورأت الصحيفة أن نجاح المنتخب المصري في اعتلاء مجموعته برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات حسمها جميعا بالفوز لصالحه، لم يخدمه بالشكل المتوقع؛ لأنه سيتقابل في دور الثمانية مع منتخب الكاميرون، في إعادة لنهائي البطولة السابقة قبل عامين، ومن ثم إذا نجح في اجتياز تلك العقبة، فإنه سيتقابل في الدور قبل النهائي مع الفائز من كوت ديفوار أو الجزائر.

وتعتبر المباراة المقبلة للمنتخب المصري أمام الكاميرون تحديا صعبا لحامل اللقب، نظرا لرغبة لاعبي "الأسود الكاميرونية" في الأخذ بالثأر من "الفراعنة" الذين أسقطوهم مرتين خلال بطولة إفريقيا عام 2008؛ المرة الأولى في دور المجموعات بنتيجة (4-2)، والثانية في النهائي (1-0) ووقتها فازت مصر باللقب السادس في تاريخها والثاني على التوالي.

وذكرت الصحيفة أن "عصام الحضري" من أبرز حراس المرمى في بطولة إفريقيا (أنجولا 2010)، بجانب الكاميروني كارلوس كاميني، بينما أكدت أن باقي الحراس ظهروا بصورة ضعيفة، وخصت بالذكر في هذا الشأن الحارس المالاوي، سواديك ساندوي، والزامبي، كينيدي مويني، والموزمبيقي، رفائيل، والجزائري فوزي الشاوشي.

وجاءت أسماء قائد المنتخب المصري أحمد حسن، والهدّاف الأنجولي أمادو فلافيو، والنجم النيجيري بيتر أوديموينجي، ليكونوا من أبرز اللاعبين المتألقين خلال الدور الأول، بسبب مجهودهم الكبير مع منتخبات بلادهم.