EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

أحسنهم‭ ‬احتفظ‭ ‬بمكانته‭ ‬في‭ ‬ناديه صحيفة جزائرية: عروض‭ ‬وهمية‭ ‬ومصير‭ ‬مجهول‭ ‬لنجوم الخضر

تراجع نجوم الخضر بعد نكسة مراكش

تراجع نجوم الخضر بعد نكسة مراكش

انتقدت صحيفة جزائرية أحوال اللاعبين الجزائريين المحترفين في الخارج؛ الذين يعدون بمثابة الركائز الأساسية لتشكيلة المنتخب، خاصة أنه لازال مصير‭ ‬أغلبهم مجهولا،‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬وضوح‭ ‬وجهتهم‭ ‬المستقبلية‭ ‬لتردد‭ ‬الأندية‭ ‬الأوروبية‭ ‬في‭ ‬التعاقد‭ ‬معهم، وذلك قبل حوالي‭ ‬شهر من أول‭ ‬معسكر إعدادي‭ ‬للمدرب‭ ‬الجديد‭ ‬وحيد‭ ‬حليلوزيتش مع الخضر.

انتقدت صحيفة جزائرية أحوال اللاعبين الجزائريين المحترفين في الخارج؛ الذين يعدون بمثابة الركائز الأساسية لتشكيلة المنتخب، خاصة أنه لازال مصير‭ ‬أغلبهم مجهولا،‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬وضوح‭ ‬وجهتهم‭ ‬المستقبلية‭ ‬لتردد‭ ‬الأندية‭ ‬الأوروبية‭ ‬في‭ ‬التعاقد‭ ‬معهم، وذلك قبل حوالي‭ ‬شهر من أول‭ ‬معسكر إعدادي‭ ‬للمدرب‭ ‬الجديد‭ ‬وحيد‭ ‬حليلوزيتش مع الخضر.

وذكرت صحيفة "الشروق" أن المفارقة الغريبة تبقى أن اللاعبين المتوسطين في المنتخب هم أول من ضمنوا ناديا الموسم المقبل، سواء بالبقاء في فريقه على غرار كارل مجاني؛ الذي جدد مع أجاكسيو الصاعد الجديد للدرجة الأولى الفرنسية، وفؤاد قدير الذي واصل مسيرته مع فالنسيان ورفيق جبور مع أولمبياكوس وإبراهيم‭ ‬فراج‭ ‬مع‭ ‬براست،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬التحق‭ ‬فيه‭ ‬مهدي‭ ‬مصطفى‭ ‬باجاكسيو‭ ‬ومهدي‭ ‬لحسن‭ ‬بخيتافي الإسباني،‭ ‬بينما‭ ‬فضل‭ ‬كريم‭ ‬مطمور‭ ‬النزول‭ ‬إلى‭ ‬الدرجة‭ ‬الثانية‭ ‬الألمانية‭ ‬عوض‭ ‬تسخين‭ ‬مقاعد‭ ‬الاحتياط‭ ‬مع‭ ‬فريقه.

وفي الوقت الذي كانت تنتظر فيه الجماهير عودة مراد مغني إلى المنافسة من أعلى مستوى، لم يجد اللاعب سوى أم صلال القطري؛ ليسير على خطى نذير بلحاج الذي التحق الموسم الماضي بنادي السد القطري.

وكان بقية اللاعبين قد أكدوا أنهم سيتنقلون إلى أندية جديد بعد مباراة الخضر أمام المغرب بمراكش، غير أن ذلك لم يحدث حتى الآن، خاصة بعد الوجه المتواضع الذي قدمه المنتخب في تلك المباراة؛ الذي أثر كثيرا على اللاعبين.

وعلى رغم الأداء الذي قدمه حسان يبدة مع نادي نابولي، إلا أن هذا الأخير أعلن عدم تجديد عقد اللاعب الجزائري؛ حيث كشفت مصادر إعلامية أنه عرض نفسه على نادي باريس سان جرمان، خاصة أنه لا يدخل ضمن إستراتيجية نادي بنفيكا؛ الذي قد يعيره لفريق آخر بعدما أعاره من قبل إلى بورتسموث‭ ‬ونابولي.

وعلى رغم‭ ‬تداول‭ ‬اسمه‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ناد‭ ‬لا‮ ‬زال‭ ‬جمال‭ ‬مصباح‭ ‬مدافع‭ ‬ليتشي‭ ‬لم‭ ‬يحدد‭ ‬وجهته‭ ‬المستقبلية،‭ ‬رغم أنه‭ ‬كان‭ ‬أكثر‭ ‬لاعب‭ ‬جزائري‭ ‬مستقر‭ ‬في‭ ‬أدائه‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬سواء‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬ناديه.

اختلطت كل الأمور على مجيد بوقرة؛ الذي تلقى عروضا من الشيشان وسويسرا وقطر وإنجلترا، غير أنه قد يبقى لموسم آخر في نادي جلاسجو رينجرز الاسكتلندي؛ مثلما كان عليه الحال الموسم الماضي، في الوقت الذي لازال اسم الفريق الذي سيلعب له إسماعيل بوزيد مجهولا، رغم الأداء المميز الذي قدمه الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬هارتس‭ ‬الاسكتلندي.

وتمر‭ ‬المواسم‭ ‬وتتشابه‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكريم‭ ‬زياني؛‭ ‬الذي‭ ‬رفض‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬التركي، بعد‭ ‬تجربة‭ ‬قصيرة‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬قيصري‭ ‬سبور،‭ ‬حيث‭ ‬لازال‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬ناد‭ ‬جديد،‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬فرصة‭ ‬عودته‭ ‬إلى‭ ‬فولفسبورج‭ ‬ضعيفة.

إلى ذلك لا تزال البطولة الجزائرية عقيمة، حيث أضحت عاجزة حتى على تصدير اللاعبين إلى الخليج، وقد يكون الاستثناء هذا الموسم مع هلال سوداني وإبراهيم بدبودة؛ الذي تعاقد مع نادي لومان الفرنسي، وهو الذي عانى التهميش من قبل بعد إبعاده من المشاركة في أمم إفريقيا للمحليين.