EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2009

سيناريو الفراعنة للفوز على الخضر صحيفة جزائرية تتوقع طرد زياني والاعتداء على قاواوي

الفراعنة يجهزون مخططهم لاستفزاز زياني

الفراعنة يجهزون مخططهم لاستفزاز زياني

أكدت صحيفة جزائرية أن لاعبي المنتخب المصري يعدون سيناريو "مستفزامن أجل تخطي الجزائر، مؤكدة استحالة فوز الفراعنة بثلاثة أهداف خلال اللقاء التاريخي، الذي يجمع المنتخبين بالقاهرة في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، مشيرة إلى أن الطريق الوحيد أمام المصريين هو اللعب بأوراق أخرى؛ لتخطي تلك المهمة المستحيلة.

أكدت صحيفة جزائرية أن لاعبي المنتخب المصري يعدون سيناريو "مستفزامن أجل تخطي الجزائر، مؤكدة استحالة فوز الفراعنة بثلاثة أهداف خلال اللقاء التاريخي، الذي يجمع المنتخبين بالقاهرة في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، مشيرة إلى أن الطريق الوحيد أمام المصريين هو اللعب بأوراق أخرى؛ لتخطي تلك المهمة المستحيلة.

وقالت صحيفة "الهداف الجزائرية" أن لاعبي منتخب مصر جاهزون لاستفزاز لاعبي الجزائر عن طريق شتم اللاعبين بأمهاتهم الفرنسيين، مما قد يعرض لاعبي الجزائر للطرد على غرار، ما حدث مع النجم الفرنسي -الجزائري الأصلزين الدين زيدان خلال نهائي كأس العالم 2006.

وكان زيدان تعرض للطرد في نهائي كأس العالم 2006 أمام ايطاليا، بعد أن سبه المدافع الإيطالي ماتيراتزي بوالدته وأخته.. الأمر الذي دفع زيدان إلى توجيه "نطحة" في صدره أدت إلى طرده من اللقاء.

قالت الصحيفة إن نجم الوسط الجزائري كريم زياني أكبر المستهدفين؛ لأن والدته فرنسية، وسيقوم أحد اللاعبين المصريين بسبه من أجل انفعاله وإخراجه عن شعوره؛ لأن حسن شحاتة المدير الفني للفراعنة يعرف مدى قيمة زياني في فريق الخضر.

واصلت الصحيفة كشف السيناريو، الذي يخطط له المصريون، قائلة إنه بعد استنفاذ تغييرات اللاعبين الجزائريين سيتم الاعتداء على الحارس لوناس قاواوي، وهو الأمر الذي سيجعل الخضر يستكملون اللقاء بدون حارس مرمى.

وفي سياق آخر أكد كريم زياني نجم المنتخب الجزائري ولاعب فولفسبورج الألماني، أنه جاهز تماما لمواجهة الفراعنة بعد غد السبت.

وكان زياني صرح من قبل بأنه سيلعب مباراة مصر حتى لو بقدم واحدة، ولكنه أكد تعافيه تماما من الإصابة التي لحقت به قبل أسبوعين، مشيرا إلى أنه سيلعب المباراة بقلبه، وقدمه من أجل تحقيق حلم الجزائريين بالوصول إلى كأس العالم.

قال إنه كان سيشعر بالذنب طوال حياته لو لم يحلق بهذه المباراة المصيرية والهامة، مشيرا إلى أنه يعلم تماما قيمة المباريات التاريخية للشعب الجزائري، وهو ما وضح تماما في مباراة عام 2004 بتونس، التي فاز بها المنتخب الجزائري على نظيره المصري بهدفين مقابل هدف.

وكشف زياني أن المنتخب المصري سيتعرض لضغوط كبيرة خلال اللقاء، لكونه يحتاج إلى تسجيل الأهداف، وهو الأمر الذي سيجعلنا نرتب لشن الهجمات المرتدة السريعة، التي ستكون سلاحنا نحو تحقيق الفوز.

وطالب نجم فولفسبورج الجماهير الجزائرية بأن تضع ثقتها الكاملة في لاعبيها، معربا عن التفاؤل الكبير الذي ينتاب الجميع من جهاز فني إلى لاعبين وإداريين في معسكر إيطاليا، الذي انتهى اليوم قبل الانتقال إلى القاهرة