EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

رغم فك عقدة المباريات الودية صحف إسبانيا غير مقتنعة بأداء منتخبها

إسبانيا هزمت كولومبيا وديا

إسبانيا هزمت كولومبيا وديا

أعربت الصحف الإسبانية الصادرة يوم الخميس عن ارتياحها لتمكن منتخب بلادها من فك "نحس" المباريات الودية من خلال تغلبه على ضيفه الكولومبي بهدف نظيف في مدريد، لكنها انتقدت الأداء المتواضع الذي ظهر به أبطال العالم وأوروبا.

أعربت الصحف الإسبانية الصادرة يوم الخميس عن ارتياحها لتمكن منتخب بلادها من فك "نحس" المباريات الودية من خلال تغلبه على ضيفه الكولومبي بهدف نظيف في مدريد، لكنها انتقدت الأداء المتواضع الذي ظهر به أبطال العالم وأوروبا.

وكتبت صحيفة "أس" في صفحتها الأولى: "دافيد سيلفا حسم مباراة كانت كولومبيا تستحق الفوز بهافي إشارة منها إلى هدف المباراة الوحيد الذي سجله لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي قبل 4 دقائق من النهاية.

أما "ماركا" فاعتبرت بدورها أن سيلفا حسم المواجهة لمصلحة منتخب بلاده، لكن دون أن يقصي التشكيك بوضع الأخير، مضيفة "هدفه في الدقائق الأخيرة منح إسبانيا فوزها الودي الأول منذ أن وضعت نجمة على صدرهافي إشارة منها إلى النجمة التي وضعت على القميص بعد الفوز بمونديال جنوب إفريقيا 2010.

وواصلت "لقد حققت ذلك (الفوز) دون أن تلمع.. دون رشاقة وبكرة قدم رتيبة من السهل قراءتها، باستثناء (لاعب الوسط أندريس) إنييستا".

وكانت إسبانيا تلقت هزيمتين وديتين ثقيلتين منذ تتويجها بلقبها العالمي الأول وذلك على يد الأرجنتين (1-4) والبرتغال (صفر-4)، إضافة إلى تعادلها مع المكسيك (1-1) لكنها تتصدر مجموعتها في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا بعد فوزها بجميع مبارياتها حتى الآن.

وعلقت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية على أداء "لا فوريا روخا" في مباراة أمس، قائلة: "إسبانيا تفوز بصعوبة وسيلفا يفك نحس ما بعد كأس العالم. إسبانيا وضعت أخيرا نهاية للعنة، لكنها احتاجت إلى معونة الله من أجل الفوز، ولم يكن بإمكانها أن تحتفل بالانتصار قبل الدقيقة 85".