EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

صحافة الأرجنتين تهاجم منتخبها بقسوة

صحف الأرجنتين غاضبة من أداء "راقصي التانجو"

صحف الأرجنتين غاضبة من أداء "راقصي التانجو"

نال المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم كمًا هائلا من الانتقادات اللاذعة من الصحافة الأرجنتينية الصادرة -يوم الخميس- بعد تعادل الفريق سلبيًا مع نظيره الكولومبي في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس (بتوقيت جرينتشفي الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليًا بالأرجنتين.

نال المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم كمًا هائلا من الانتقادات اللاذعة من الصحافة الأرجنتينية الصادرة -يوم الخميس- بعد تعادل الفريق سلبيًا مع نظيره الكولومبي في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس (بتوقيت جرينتشفي الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليًا بالأرجنتين.

وذكرت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية الرياضية في عنوانها "واصطدم الفيراريفي إشارة إلى أن سقوط المنتخب الأرجنتيني المرشح بقوة للقب في فخ التعادل لمباراتين متتاليتين صار مثل السيارة "الفيراري" التي تصطدم بعائق.

وأوضحت الصحيفة: "أفلت المنتخب بنقطةٍ ثمينةٍ، عندما يكون اللاعبون بهذا السوء، وعندما يسمح دفاعك للمنافسين بهذه السهولة، وعندما يكون حارس مرماك أفضل لاعبي المباراة، يكون التعادلُ نعمةً، حتى ميسي لم يكن ميسي".

بينما نشرت صحيفة "كلارين" على غلافها صورة لميسي يقف بمفرده في وسط الملعب ويخفي وجهه بين يديه.

وأوضحت الصحيفة: "أمام كولومبيا، تعادل باهت آخر ومزيد من الخزي، المشجعون استهجنوا الفريق وطالبوا بمارادونا، منتخب الأرجنتين قدم مستوى متواضعًا افتقد كل شيء أجاد فيه المنتخب الكولومبي بداية من طريقة اللعب ومرورًا بالانسجام بين اللاعبين والأداء الجماعي، والتعادل يُظهر فقط تألق حارس المرمى الأرجنتيني سيرخيو روميرو النجم الأول للمباراة".

ونال أداء ميسي تحت قيادة باتيستا نصيب الأسد من الانتقادات.

وذكرت "كلارين" في تحليلها للمباراة أن ميسي واصل عروضه المتواضعة مع الفريق، كما أشارت إلى أن خطة باتيستا وأداء الفريق لم يسمحا لميسي بتقديم موهبته؛ حيث أضر كل من الطرفين بالآخر.

وذكرت صحيفة "لا ناسيون" أن "المنتخب الأرجنتين واصل عروضه المخيبة للآماللكن أشادت بحارس المرمى روميرو الذي أنقذ المنتخب من السقوط.

وأوضحت الصحيفة أن خطة باتيستا وتواضع أداء المنتخب الأرجنتيني دفعا ميسي للتراجع إلى وسط الملعب، ففقد اللاعب معظم خطورته وبريقه ويفقد الفريق آخر مميزاته.

وذكرت صحيفة "تييمبو أرخنتينو" أن المنتخب الأرجنتيني واصل مسيرته في الخفاء، وأوضحت أن الفريق تعادل وواصل مسيرته في البطولة دون تقديم عرض جيد.