EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

شيك بدون رصيد .. يفجر العلاقة من جديد بين نور وقلعة العميد

محمد نور لاعب الاتحاد ومنتخب السعودية

محمد نور

يبدو أن نادي الاتحاد السعودي لكرة القدم ، وقائدة محمد نور أصبحا لا يمكنهما الاستمرار على الساحة الرياضية من دون مزاولة لعبة " القط والفأر" التي تثار مع كل موسم جديد، ويطالب خلالها اللاعب بالرحيل ، لكنها سرعان ما تنتهي ببقاء اللاعب الذي لا يمكن أن يكون خارجح إدارة النادي بأي شكل من الأشكال.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

شيك بدون رصيد .. يفجر العلاقة من جديد بين نور وقلعة العميد

يبدو أن نادي الاتحاد السعودي لكرة القدم ، وقائدة محمد نور أصبحا لا يمكنهما الاستمرار على الساحة الرياضية من دون مزاولة لعبة " القط والفأر" التي تثار مع كل موسم جديد، ويطالب خلالها اللاعب بالرحيل ، لكنها سرعان ما تنتهي ببقاء اللاعب الذي لا يمكن أن يكون خارجح إدارة النادي بأي شكل من الأشكال.

صحيفة " الجزيرة" السعودية كشفت عن توتر جديد في العلاقة بين قائد الاتحاد محمد نور وإدارة ناديه بعد أن قدّم اللاعب شكوى رسمية لدى شرطة جدة على خلفية تسلمه شيكا بدون رصيد بقيمة 5 ملايين ريال وهي ما تمثل جزءا من مبلغ تعويضه عن العرض القطري الذي تلقاه الموسم الماضي ورفضته إدارة النادي التي كان يقودها آنذاك اللواء محمد بن داخل.

يأتي ذلك بعدما أبدى اللاعب موافقته على الانضمام للنادي القطري بنظام الاعارة الموسم الماضي ، مما دفع رئيس الاتحاد في ذلك التوقيت محمد بن داخل الجهني والمشرف العام على كرة القدم عيد الجهني بالتدخل لإقناع اللاعب برفض العرض.

وبالفعل تم الاستقرار على بقاء اللاعب في صفوف الاتحاد وتعويضه بمبلغ 8 ملايين ريال تسلم منها 3 ملايين بالفعل نقدا، ولا يزال لديه شيكا آخر يسمح بحصوله على 5 ملايين أخرى من أحد رجال الأعمال الاتحاديين رفضت الصحيفة ذكر اسمه.

ووافق نور بالفعل على البقاء، وبعد أن تسلم شيك الخمسة ملايين قام بتجييره في صفقة عقارية لكنه اكتشف أن هذا الشيك بدون رصيد، وهو الأمر الذي أجبره على تقديم شكوى رسمية لدى الجهات المختصة في شرطة جدة.

كبار الاتحاديين يسعون حاليا لحل هذه المشكلة قبل أن تتفاقم أكثرخصوصاً وأنهم يرون اللاعب احد أهم وأبرز اوراق الفريق الكروي الأول الذي يستعد حاليا لبدء مشواره في دوري زين للمحترفين الذي سينطلق بعد أيام قليلة، إلى جانب مباراتي ربع نهائي دوري ابطال آسيا امام الفريق الصيني.

جدير بالذكر ان نور سبق وأن تقدم بشكوى بعد نهاية مشاركة المنتخب في مونديال ألمانيا (2006م) متهما إدارة ناديه آنذاك والتي كان يرأسها منصور البلوي بتزوير عقده الاحترافي، وتم حل تلك المشكلة بعد تدخل اتحاد الكرة، واليوم تعود مشكلة اخرى بين نور وناديه!