EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

قمة نارية بين الإسماعيلي وحرس الحدود شياطين الأهلي تخشى انتفاضة الزمالك في "الكلاسيكو" المصري

هل ينجح أحمد حسن في قيادة الأهلي للحفاظ على لقبه بطلا للدوري

هل ينجح أحمد حسن في قيادة الأهلي للحفاظ على لقبه بطلا للدوري

يخوض الأهلي المصري اختبارا صعبا عندما يواجه غريمه التقليدي الزمالك في المرحلة الـ27 بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم؛ حيث يسعى نجوم الأهلي للحفاظ على لقبهم كبطل للدوري المصري، في حين يأمل أبناء القلعة البيضاء في إحياء آمالهم بالمنافسة على الدرع، وخطفه من بين أنياب الشياطين الحمر.

  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

قمة نارية بين الإسماعيلي وحرس الحدود شياطين الأهلي تخشى انتفاضة الزمالك في "الكلاسيكو" المصري

يخوض الأهلي المصري اختبارا صعبا عندما يواجه غريمه التقليدي الزمالك في المرحلة الـ27 بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم؛ حيث يسعى نجوم الأهلي للحفاظ على لقبهم كبطل للدوري المصري، في حين يأمل أبناء القلعة البيضاء في إحياء آمالهم بالمنافسة على الدرع، وخطفه من بين أنياب الشياطين الحمر.

في القمة 105 بين الفريقين؛ تخشى الشياطين الحمر انتفاضة نجوم الزمالك في الدوري، والتي بدأت منذ تولى المدرب حسام حسن مسؤولية تدريبَ القلعة البيضاء في بداية الدور الثاني من الموسم الحالي؛ حيث قاد الفريق بثبات للمركز الثاني، والمنافسة على اللقب؛ إلا أنه تعرض لصدمة قوية في مباراته الأخيرة أمام حرس الحدود التي هُزم فيها 1-2.

يخوض الأهلي المباراة وهو على قمة جدول المسابقة برصيد 56 نقطة، بفارق تسع نقاط أمام منافسه، ولذلك فإن الفوز في مباراته اليوم سيكون له العديد من الفوائد بالنسبة للقلعة الحمراء، ويأتي في مقدمتها التأكيد على أن فريق الشياطين الحمر ما زال الأفضل في الدوري على تذبذب مستواه.

وسيكون الفوز في الكلاسيكو الناري بين الفريقين هو تأشيرة لنجوم الأهلي لمعانقة درع الدوري مجددا، وحسم الموسم لصالحه بإحراز لقبه المفضل للموسم السادس على التوالي والـ35 في تاريخه، أما التعادل فيعني أن الفريق سيحتاج نقطة واحدة من مبارياته الأربع الباقية.

على الجانب المقابل؛ طالب حسام حسن لاعبيه بنسيان كل ما حدث قبل القمة، والتركيز فقط في تحقيق هدف الفوز، والحصول على البطولة الخاصة وهي القمة؛ حيث عاد الفريق إلى القاهرة بعد انتهاء معسكره المغلق في العين السخنة.

أما عن استعدادات الفريق وخطة وأفكار حسام حسن -المدير الفني- للفريق، فمن المقرر أن يحرص المدير الفني على ثبات عناصره الأساسية في مواجهة الليلة بعد الاطمئنان على سلامتهم مؤخرا.

ويعتمد المدير الفني على الجماعية في الأداء، وتنويع اللعب بين اليمين واليسار في الأساس حتى لا يجد المنافس الفرصة لتعطيل مفاتيح لعب الزمالك بأي حال من الأحوال.

وكانت تعليماته صريحة للاعبي الوسط بضرورة القيام بالمهام الدفاعية والهجومية، ويعتمد حسام حسن بشكل كبير على مهارة لاعب الوسط القطري حسين ياسر المحمدي، وحسن مصطفى، وإبراهيم صلاح، إلى جانب شيكابالا الخطير بتسديداته القوية ومهاراته الكبيرة في التمرير والمراوغة.

وفي مباريات أخرى؛ يلعب الإسماعيلي مع ضيفه حرس الحدود في صراع مشروع على دخول المربع الذهبي؛ إذ إن فوز الأول يعيده إلى المركز الثالث شرط تعثر بتروجيت الذي يستضيف المنصورة الهابط إلى الدرجة الثانية.

ويلعب الاتحاد مع ضيفه المصري في مباراة تتسم دائما بالقوة والندية، فيما يلتقي الإنتاج الذي استحق لقب الحصان الأسود مع غزل المحلة الذي يقاتل من اجل البقاء، وانبي مع طلائع الجيش في مباراة تحسين مراكز كما هي الحال بالنسبة لمباراة الجونة مع اتحاد الشرطة.

وسيكون المقاولون العرب في مواجهة مصيرية مع بترول أسيوط، وسيسعى للفوز بأي ثمن من أجل البقاء في دوري الأضواء الذي ودعه الأخير بشكل رسمي.