EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

شوقي غريب يهاجم الثورة المصرية مجددا

غريب يبرر الهزيمة مبكرا

غريب يبرر الهزيمة مبكرا

أكد شوقي غريب -المدرب العام لمنتخب مصر الأول- أن الفريق يمر حالياً بموقف لا يحسد عليه قبل أيام على مواجهة جنوب إفريقيا المهمة في الجولة الثالثة لتصفيات أمم إفريقيا 2012، ما يضعه تحت ضغط رهيب من أجل تحقيق الفوز والعودة مجدداً إلى المنافسة.

أكد شوقي غريب -المدرب العام لمنتخب مصر الأول- أن الفريق يمر حالياً بموقف لا يحسد عليه قبل أيام على مواجهة جنوب إفريقيا المهمة في الجولة الثالثة لتصفيات أمم إفريقيا 2012، ما يضعه تحت ضغط رهيب من أجل تحقيق الفوز والعودة مجدداً إلى المنافسة.

وشدد غريب على أن توقف النشاط الرياضي طوال شهرين بسبب أحداث ثورة الشعب على نظام الرئيس السابق، سيكون له تأثير سلبي خطير على الفريق قبل مواجهة "الأولادبسبب غياب اللاعبين عن أجواء المباريات الرسمية طوال شهرين، مشيراً إلى استحالة أن يعود اللاعبون إلى مستواهم المعهود خلال الفترة المتبقية حتى موعد المباراة، لكنه في الوقت ذاته يعول على خبرة الكبار محمد أبوتريكة وعصام الحضري ووائل جمعة وعمرو زكي وحسني عبد ربه.

وقال غريب لصحيفة "الإمارات اليوم": إن مصير الجهاز الفني للمنتخب سيتحدد على ضوء نتيجة مباراة جنوب إفريقيا، خاصة أن أية نتيجة غير الفوز ستطيح بالآمال المصرية في التصفيات الإفريقية.

وعارض الجهاز الفني لمنتخب مصر الثورة الشعبية ووقفوا جميعا بقيادة حسن شحاتة مع النظام السابق برئاسة حسني مبارك.

وأضاف غريب: "حسن شحاتة استقر على الذهاب مبكراً إلى جنوب إفريقيا في 20 مارس/آذار الجاري، نظراً لضيق الوقت والرغبة في التركيز الكامل في هذا التجمع الوحيد منذ المشاركة في دورة حوض النيل في أوائل يناير الماضي".

وتقام المباراة في جوهانسبورج يوم 26 مارس/آذار الحالي في إطار الجولة الثالثة بالمجموعة السابعة للتصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2012، وتحتل مصر المركز الأخير برصيد نقطة وحيدة.

وأكد غريب أن اختيار قائمة اللاعبين الـ23 المسافرين إلى جنوب إفريقيا منتصف الشهر الجاري سيتم بناءً على مستوى أداء اللاعبين في المباريات التي ستلعبها أندية الأهلي والزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود في بطولتي الأندية الإفريقية لأبطال الدوري والكنفدرالية الأسبوع المقبل، في ظل توقف النشاط المحلي منذ فترة طويلة.