EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

خلفًا للنمساوي هيكرسبرجر شريدة مديرًا فنيًّا للأحمر البحريني في خليجي 20

شريدة يتولى مسؤولية البحرين في كأس الخليج

شريدة يتولى مسؤولية البحرين في كأس الخليج

أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم يوم الجمعة، في بيان رسمي، تعيين المدرب المحلي سلمان شريدة لقيادة المنتخب خلفًا للنمساوي جوزيف هيكرسبرجر.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

خلفًا للنمساوي هيكرسبرجر شريدة مديرًا فنيًّا للأحمر البحريني في خليجي 20

أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم يوم الجمعة، في بيان رسمي، تعيين المدرب المحلي سلمان شريدة لقيادة المنتخب خلفًا للنمساوي جوزيف هيكرسبرجر.

وجاء في البيان أن اتحاد الكرة البحريني رأى ضرورة منح المدرب الوطني سلمان شريدة الثقة لقيادة المنتخب في الفترة المقبلة؛ لمعرفته بظروف المنتخب ولاعبيه، وقد وقع الخيار عليه لما يتمتع به من خبرة ميدانية كبيرة.

يُذكَر أن البحرين ستشارك في كأس الخليج "خليجي 20" في اليمن من 22 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 5 ديسمبر/كانون الأول، ونهائيات كأس أسيا في العاصمة القطرية الدوحة في يناير/كانون الثاني 2011.

من جهته، قال نائب رئيس الاتحاد ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية الشيخ علي بن خليفة؛ إن مجلس إدارة الاتحاد- ومن خلال مشاوراته يوم الخميس- توصل إلى اتفاقٍ مع الكابتن شريدة، فاجتمع معه وتقبَّل المهمة بعد إجراء اتصالات بناديه العربي الإماراتي الذي أبدى المسؤولون فيه تعاونًا كبيرًا في هذا الشأن، وباركوا الاختيار.

وأضاف: "يُعَد شريدة من خيرة المدربين الوطنيين، وتمكَّن من تحقيق العديد من الإنجازات مع ناديه السابق المحرق، كما أنه يملك خبرة تدريبية كبيرة ستساهم في تسهيل مهمته لقيادة المنتخب الوطني في الفترة المقبلة".

وكان شريدة لاعبًا دوليًّا سابقًا في المنتخب البحريني ونادي المحرق. وتوجَّه بعد اعتزاله إلى التدريب، وأشرف على عدة أندية محلية، وحقق العديد من الألقاب، خاصةً مع المحرق خلال السنوات القليلة الماضية، وسبق له أن أشرف على تدريب منتخب باكستان، وأخيرًا على تدريب العربي الإماراتي.

وأبرز إنجاز غير محلي لشريدة يتمثل في قيادة المحرق إلى الفوز ببطولة كأس الاتحاد الأسيوي عام 2008.

من جانبه، تولى هيكرسبرجر تدريب منتخب البحرين مطلع يونيو/حزيران خلفًا للتشيكي ميلان ماتشالا الذي أنهى الاتحاد عقده قبل نحو شهر بالاتفاق بين الطرفين.

وعمل هيكرسبرجر في البحرين موسمَيْن (1995-1997) مدربًا للنادي الأهلي، وقاده إلى تحقيق لقب بطل الدوري في موسمه الأول، وتولى بعدها قيادة المنتخب البحريني في تصفيات نهائيات كأس العالم 1998.

وعمل هيكرسبرجر مدربًا لمنتخب بلاده في كأس أوروبا الأخيرة (2008) توجَّه بعدها إلى الإشراف على نادي الوحدة الإماراتي محطته الأخيرة قبل التوقيع مع الاتحاد البحريني وقاده إلى إحراز اللقب المحلي، ثم عاد إلى الوحدة بعد إعفائه من مهمته في البحرين.