EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

شركة كورية ترعى الأخضر

منتخب السعودية

محاولات لرفع القيمة السوقية للأخضر

شركة كورية تقترب من الاستثمار في الرياضة السعودية، بعد أن اتفقت مع اتحاد كرة القدم على رعاية منتخباته: الأول، الأولمبي، الشباب، الناشئين، والبراعم،

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

شركة كورية ترعى الأخضر

اقتربت شركة كورية من الاستثمار في الرياضة السعودية، بعد أن اتفقت مع اتحاد كرة القدم على رعاية منتخباته: الأول، الأولمبي، الشباب، الناشئين، والبراعم، فضلا عن دخولها في مفاوضات متقدمة معه بشأن الانضمام إلى المستثمرين في الدوري السعودي.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية -نقلا عن مصدر بالاتحاد- أن شركة سامسونج العالمية دخلت في مفاوضات جادة لرعاية المنتخبات السعودية لمدة خمسة أعوام، فضلا عن نيتها الاستثمار في الدوري السعودي الذي يحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة.

وتأمل إدارة المنتخبات تأهل المنتخب السعودي إلى التصفيات النهائية الأسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم 2014 في البرازيل لرفع القيمة السوقية لرعاية المنتخبات، حيث يخوض الأخضر نزالا حاسما أمام مضيفه المنتخب الأسترالي بفرصة الفوز فقط حتى يتمكن من التأهل إلى الأدوار النهائية دون النظر إلى نتيجة مباراة عمان وتايلاند في الجولة الأخيرة.

وفضّلت إدارة المنتخبات عدم التسرع في التوقيع مع رعاة في الوقت الحالي لحين اتضاح الصورة حول حظوظ الأخضر في التأهل إلى الدور النهائي، حيث سيضمن ذلك وجود معسكرات له وتدريبات رسمية ومؤتمرات صحفية ستسهم في إبراز أسماء الجهات الراعية.

يشار إلى أن إدارة المنتخبات ألغت عقد الرعاية مع شركة زين للاتصالات بالتراضي، فيما ما زالت "زين" ترعى الدوري السعودي، حيث يمتد عقدها الذي وقعته مع هيئة دوري المحترفين السعودي التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم لمدة خمسة أعوام من بداية موسم 2009/2010.

وكان محمد المسحل -مدير شؤون المنتخبات- قد أكد أن إدارته تفاوض جهات عدة ليكون للمنتخبات السعودية أكثر من راعٍ وليس كما كان سابقا، وقال: "لن نوقع مع راع وحيد فقط، سيكون هناك عدة رعاة في مقدمتهم الراعي الرئيسي، وهناك رعاة فرعيون مثل الناقل الرسمي، والمشروب الرسمي".

يذكر أن الأمير نواف بن فيصل بن فهد -الرئيس العام لرعاية الشباب- تلقى شهادة تقدير من رئيس شركة سامسونج خلال استقباله بارك جي شون مدير عام شركة سامسونج في السعودية، ونائبه واو هوان سونج في جدة مطلع الشهر الحالي؛ تقديرًا للجهود التي يبذلها للارتقاء بالعمل الأولمبي والرياضي سواء من خلال مسؤولياته في السعودية أو من خلال عضويته في اللجنة الأولمبية الدولية.

وتمت خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات الخاصة بقيام شركة سامسونج بالاستثمار في الرياضة السعودية من خلال دعم عديد من البرامج الأولمبية السعودية والمشاركة السعودية في أولمبياد لندن 2012، وكذا تنفيذ عدد من البرامج التدريبية الخاصة بالبراعم في جميع الألعاب الرياضية والأنشطة الشبابية المختلفة.