EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

بداية من عام 2010 شركة سعودية تسعى لرعاية مانشستر يونايتد

إنجازات مانشستر يونايتد تجذب الشركات لرعايته

إنجازات مانشستر يونايتد تجذب الشركات لرعايته

أبدت شركة سعودية اهتمامًا كبيرًا برعاية نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أحد أبرز الأندية الأوروبية والعالمية بدءًا من العام المقبل، وذلك بعد أن ينتهي عقد الشركة الراعية للفريق في الوقت الحالي.

أبدت شركة سعودية اهتمامًا كبيرًا برعاية نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أحد أبرز الأندية الأوروبية والعالمية بدءًا من العام المقبل، وذلك بعد أن ينتهي عقد الشركة الراعية للفريق في الوقت الحالي.

وتقدمت شركة الاتصالات السعودية بطلب لرعاية النادي الإنجليزي خلفًا لشركة "أمريكان إنترناشونال جروبوذلك بعد انتهاء عقدها مع المان يونايتد في عام 2010، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية اليوم الأحد نقلاً عن صحيفة التايمز الإنجليزية.

هذا في الوقت الذي أعلنت فيه شركة أمريكان إنترناشونال جروب قبل يومين أنه وبمجرد انتهاء عقدها مع نادي مانشستر يونايتد والذي ينتهي في عام 2010 وتبلغ قيمته المالية 56.5 مليون جنية إسترليني، لن يتم تجديده.

وقال محمد الفرج المتحدث الإعلامي بشركة الاتصالات السعودية إن علاقة شركته مع نادي مانشستر يونايتد أتت ثمارها بالنسبة للطرفين، مشيرًا إلى أنها تبحث حاليًا عن كيفية سبل تطوير هذه العلاقة بصورةٍ أكبر خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الفرج أنه بمجرد أن يستجدَّ أي جديد خاصةً بشأن رعاية النادي الإنجليزي، فإن الشركة سوف تعلن عن ذلك رسميًا في وقته حتى لا نستبق الأحداث.

من جانبه، أعلن النادي الانجليزي أنه واثق من إمكانية استبداله بشركة أمريكان شركات أكبر بالرغم من الركود الاقتصادي، مشيرًا إلى أن كبرى الشركات سارعت لأخذ مكان الشركة، ومن هذه الشركات: شركة صحارى، الشركة المالية الهندية، وشركة الاتصالات السعودية.

وقال نايجل كوري أحد مستشاري نادي مانشستر يونايتد: "أكبر الأسماء دائمًا ما تكون مغرية، نادي المان يونايتد اسمٌ عالمي، مما يجعل كبرى الشركات تطمح أن تكون مرتبطة به، على الرغم من الركود الاقتصادي لا يزال هناك من لديه الأموال ليصبح اسمه معروفًا".

وتوقع الخبراء في مجال كرة القدم بأن نادي المان يونايتد أحد أبرز الأندية العالمية وصاحب أكبر شعبية في إنجلترا والعالم، لن يجد صعوبة في إيجاد راعٍ جديد بمبالغ أكبر من المبلغ الذي كان متعاقدًا به مع شركة أمريكان.