EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2010

بعد السماح لموظفيها بمتابعة المباريات شركات الأرجنتين تخسر ملايين الدولارات بسبب كأس العالم

جماهير التانجو تحلم بإنجاز تاريخي لنجومها بالمونديال

جماهير التانجو تحلم بإنجاز تاريخي لنجومها بالمونديال

سيتسبب كأس العالم 2010 في خسارة بملايين الدولارات للشركات الأرجنتينية بسبب السماح لموظفيها بمشاهدة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا، التي تنطلق في غضون أسبوع، وفقا لما كشفت عنه دراسة مستقلة.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2010

بعد السماح لموظفيها بمتابعة المباريات شركات الأرجنتين تخسر ملايين الدولارات بسبب كأس العالم

سيتسبب كأس العالم 2010 في خسارة بملايين الدولارات للشركات الأرجنتينية بسبب السماح لموظفيها بمشاهدة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا، التي تنطلق في غضون أسبوع، وفقا لما كشفت عنه دراسة مستقلة.

وقالت مؤسسة "أبيسيب" الأرجنتينية يوم الخميس إن تكلفة مشاهدة المباريات داخل الشركات ستفوق حاجز 295 مليون بيزو أرجنتيني (74.8 مليون دولار) لكل مباراة.

وإذا وصل المنتخب الأرجنتيني إلى الدور قبل النهائي للبطولة، فإن مشاهدة المباراة في شركة ما ستتكلف 42 بيزو (10.6 دولارات) لكل موظف بالنسبة لإجمالي الرواتب الشهرية أي 1.13% من متوسط الراتب المحلي، بحسب الدراسة.

وبالنظر إلى الشغف الذي تثيره كرة القدم في الأرجنتين، فضلا عن أن المباريات ستبث في ساعات العمل بالنظر إلى فارق التوقيت بين البلدين "فإن الشركات قامت بكل أشكال التهيئة بداية من شراء شاشات عملاقة، مرورا ببث المباريات على شبكة الإنترنت، وصولا إلى تعديل برامج الإنتاج".

وأوضحت الدراسة أن "الهدف الرئيسي هو بالتأكيد تقليل معدلات الغياب وتحسين ظروف العمل".

لكن ما هي التكلفة التي ستتكبدها الشركات عن ساعات العمل التي سيتم تخصيصها لمتابعة المباريات؟ يقول التقرير "إذا افترضنا بأن متوسط الراتب المحلي يبلغ ثلاثة آلاف و704 بيزو (937 دولارا) وأن عدد ساعات العمل في الأسبوع تبلغ 40 ساعة، وأن عدد أيام العمل في الشهر تبلغ 22 يوما، فإن تكلفة ساعات العمل المهدرة في كل شركة تبلغ في المتوسط 21 بيزو (5.31 دولارات) عن كل ساعة.

وعلى الرغم من أن القيمة تبدو مرتفعة، إلا أنه يجب النظر إلى الأيام التي تقام فيها المباريات؛ حيث سيبلغ عددها الأقصى سبعة أيام في حال تأهل الفريق إلى الدور قبل النهائي، بينها ثلاثة أيام سبت أو أحد، وهو ما سيقلل من القيمة الإجمالية.

وفي حال تجاوز الأرجنتين الدور الأول في صدارة مجموعتها، ستلعب في يونيو/حزيران مبارياتها في أيام العمل الأسبوعية، وهو ما يعني زيادة تكلفة قدرها 2.27% على إجمالي الرواتب التي تدفعها الشركات.

وتلعب الأرجنتين في المجموعة الثالثة للمونديال مع نيجيريا وكوريا الجنوبية واليونان.