EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2009

روراوة رفض مصافحة زاهر شحاتة: نلعب كرة قدم للاستمتاع وليس للحرب

شحاتة متفائل بالنصر

شحاتة متفائل بالنصر

أكد حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- أن الجهاز الفني لفريقه لا ينظر لمباراة الجزائر الحاسمة المقررة في السودان يوم الأربعاء لتحديد المنتخب الإفريقي الخامس المتأهل إلى مونديال 2010 على أنها عدائية، مشيرا إلى تعامله مع اللقاء بشكل مناسب حتى يتم العبور باللقاء إلى بر الأمان.

أكد حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- أن الجهاز الفني لفريقه لا ينظر لمباراة الجزائر الحاسمة المقررة في السودان يوم الأربعاء لتحديد المنتخب الإفريقي الخامس المتأهل إلى مونديال 2010 على أنها عدائية، مشيرا إلى تعامله مع اللقاء بشكل مناسب حتى يتم العبور باللقاء إلى بر الأمان.

وأضاف شحاتة -في مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء في الخرطوم- أن المنتخب المصري توجه إلى السودان من أجل لعب كرة قدم وإمتاع الجماهير وليس من أجل التسبب في اندلاع الحرب.

واعترف نجم مصر في سبعينيات القرن الماضي بأن المنتخبين يملكان حظوظا متساوية للفوز والتأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، خاصة وأن هذا اللقاء لا بد أن يسفر عن خروج فائز، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تحدث عصبية من اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، "لكننا في المقام الأول والأخير لن نعامل المنافس بنفس الأسلوب".

وأوضح أنه ستكون خطتنا التكتيكية مختلفة تماما عن تلك التي خضنا بها مباراة السبت (وفرضت الاحتكام إلى المباراة الفاصلة في السودان بعد التساوي مع الجزائر نقاطا وأهدافا في صدارة المجموعة الثالثة) ومن ثم فإن هدفنا السبت كان تسجيل هدفين أكثر من الجزائر، لكن مباراة الأربعاء، فنحن بحاجة إلى الفوز فقط بأية نتيجة.

ومن ناحية أخرى، التقي الرئيس السوداني عمر البشير يوم الثلاثاء في بيت الضيافة بالخرطوم مع رؤساء وأعضاء البعثتين الإداريتين للمنتخبين المصري والجزائري، وتم رفع درجة الاستعداد القصوى لتلك المباراة باستدعاء 15 ألف جندي لتأمينها.

وقال الدكتور عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، في مؤتمر صحفي حول خطة تأمين المباراة: إن الرئيس البشير وجّه بالاستعداد الجيد للمباراة، مشيرا إلى أن اللجنة الأمنية لها حق التصرف في 15 ألف جندي من الشرطة والجيش والأمن.

وأضاف أنه تم إعلان درجة الاستعداد القصوى تحسبًا لأي طارئ، موضحا: "تلقينا توجيهات صريحة من الرئيس البشير بالاستعداد الجيد لتأمين المباراة، وتسهيل مهام البعثات واللاعبين".

ورفض روراوة مصافحة زاهر خلال الجلسة التي عقدها الرئيس السوداني لتهدئة الأجواء بينهما