EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2009

ترك حرية الصيام في مباراة رواندا للاعبين شحاتة: زيدان خطر على "الفراعنة".. وسنتأهل للمونديال

شحاتة مطلوب في الفضائيات المصرية

شحاتة مطلوب في الفضائيات المصرية

شنَّ حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- هجومًا عنيفًا على المهاجم الدولي محمد زيدان، نجم بروسيا دورتموند الألماني، ووصفه بـ"المستهتر" لعدم تحمله المسؤولية، وإدراك خطورة المرحلة المقبلة من تصفيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا 2010.

شنَّ حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- هجومًا عنيفًا على المهاجم الدولي محمد زيدان، نجم بروسيا دورتموند الألماني، ووصفه بـ"المستهتر" لعدم تحمله المسؤولية، وإدراك خطورة المرحلة المقبلة من تصفيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا 2010.

وقال شحاتة لصحيفة "الإمارات اليوم" يوم الاثنين إن "زيدان لم يحترم منتخب بلاده أو حتى الجهاز الفني، وهي ليست المرة الأولى له؛ حيث تهرب في أكثر من مناسبة من الانضمام لصفوف المنتخب، الأمر الذي يعني بأنه مزاجي، ويريد أن يختار المباريات التي يشارك فيها، وهذه النوعية من اللاعبين خطرة على المنتخب خلال المرحلة المقبلة، وبالتالي لن نستعين به لأنه اختار طريقه بنفسه، واستبعاده من صفوف المنتخب ليس نهاية الكون على الإطلاق، لأن المرحلة المقبلة تتطلب اللاعب الملتزم والمنضبط داخل المستطيل الأخضر".

وكان لاعب دورتموند قد تخلف عن اللقاء الودي أمام غينيا في إطار الاستعدادات الجادة لمباراة رواندا المصيرية في الخامس من سبتمبر/أيلول المقبل ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010.

وأوضح شحاتة "لا يوجد أي مبرر لتخلف اللاعب عن المباراة الودية، وحتى إن كان يعاني من إصابة فعليه الحضور للمعسكر، ويعرض نفسه على الجهاز الطبي بدلا من أن يغلق هاتفه المحمول، ويتحجج بالإصابة، وبعدها نفاجَأ بمشاركته مع ناديه الألماني أمام نادي هامبورج".

وأضاف المدير الفني للفراعنة "قرار استبعاد زيدان من المنتخب أقل عقاب لتهربه من الرد على اتصالات أعضاء الجهاز الفني، ثم إرسال ناديه خطابًا يؤكد فيه إصابته بنزلة معوية، وعدم قدرته على المشاركة في المباريات، وأنه ليس على رأسه ريشة للإقدام على هذا التصرف وعدم معاقبته، وطلب من الكل عدم فتح ملف اللاعب مجددًا، ومساندة المنتخب قبل المواجهة الصعبة أمام رواندا".

وكان سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- قد أعلن توقيع عقوبة مالية كبيرة على زيدان بسبب هذا الموقف، نافيا أن يكون قد تم استبعاد اللاعب من المنتخب بشكل نهائي.

وأكد المدير الفني للمنتخب المصري أن "باب المنتخب مفتوح أمام جميع اللاعبين الملتزمين الذين يقدرون شرف ارتداء قميص المنتخب المصري، وليس هناك أي عائق على الإطلاق من الاستعانة بخدمات مهاجمي الزمالك عمرو زكي وأحمد حسام "ميدو" ولاعب الأهلي محمد بركات في حال ظهورهم بمستوى جيد خلال مباريات الدوري، ولا توجد نية على الإطلاق لغلق باب المنتخب في وجه أحد من اللاعبين إلا أولئك الذين يخرجون عن النص، وليس لديهم شعور بالمسؤولية، وهناك مجموعة من اللاعبين تحت منظار الجهاز الفني، أمثال محمد عبد الشافي، وحسن مصطفى، وعبد الظاهر السقا".

واعترف أن وجود الثنائي سيد حمدي ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" وتألقهم مع المنتخب، يؤكد أن سياسة الدفع بالعناصر الشابة والوجوه الجديدة مثمرة للغاية، وضرورية لضخ دماء جديدة خلال المرحلة المقبلة، وسيكونان إلى جانب محمد أبو تريكة بمثابة قوة ضاربة، وقادرين على تعويض غياب المهاجمين لظروف الإصابة وقيادة المنتخب في المباريات المقبلة.

وأكمل شحاتة أن "مواجهة منتخب رواندا صعبة للغاية؛ لأن الفوز وحصد النقاط الثلاث ضروري لاستكمال المشوار ومواصلة المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال، وصعوبة المواجهة تكمن في أنها في شهر رمضان ويكون اللاعبون صائمين، ولن نجبر لاعبًا على الإفطار على الرغم من وجود رخصة، والأمور حرية شخصية ومتروكة للاعبين في المقام الأول والأخير".

وتتصدر الجزائر المجموعة الثالثة بسبعة نقاط، فيما تحتل مصر المركز الثاني بأربعة نقاط بفارق الأهداف عن زامبيا الثالثة، وأخيرا تحتل رواندا المركز الرابع والأخير بنقطة وحيدة.

واختتم المعلم تصريحاته بأن التصريحات الاستفزازية والنارية من جانب المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان تأتي في إطار الحرب النفسية، وأنه وأفراد الجهاز المعاون لا تشغلهم تلك التصريحات، وقال: "طالبنا اللاعبين بالحصول على ستة نقاط في مباراتي رواندا وزامبيا لأنة بمثابة قطع 90٪ من مشوار التأهل لمونديال 2010 في جنوب إفريقيا، وتكرار إنجاز 1990 بالفوز على المنتخب الجزائري في القاهرة وإسعاد ملايين المصريين الذين أطالبهم بالمساندة والدعم المعنوي خلال المرحلة المقبلة لتحقيق حلم 80 مليون مواطن".