EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2009

تعهد بالفوز في بقية المباريات شحاتة: التعادل مع زامبيا ليس "كارثة"

شحاتة تعامل مع النتيجة بهدوء

شحاتة تعامل مع النتيجة بهدوء

تعامل حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري مع التعادل الإيجابي مع زامبيا بهدوء شديد رغم الغضب الجماهيري لهذه النتيجة التي جاءت على ملعب القاهرة الدولي وفي حضور 70 ألف متفرج.

تعامل حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري مع التعادل الإيجابي مع زامبيا بهدوء شديد رغم الغضب الجماهيري لهذه النتيجة التي جاءت على ملعب القاهرة الدولي وفي حضور 70 ألف متفرج.

وقال شحاتة لوسائل الإعلام عقب المباراة "إن التعادل ليس نهاية العالم،ولا يجب أن نعطي الأمور أكبر من حجمها،‏‏ فالأمل قائم وبقوة، ومشوار التصفيات طويل،وهناك ‏5‏ جولات أخرى كفيلة بأن نحقق فيها هدفنا"‏.

وتتصدر مصر بطلة إفريقيا المجموعة متساوية مع زامبيا، ومتفوقة على كل من الجزائر ورواندا بفارق الأهداف فقط.

وشدد شحاتة على أنه كان يتمنى تحقيق الفوز في المباراة الأولى لتكون بداية طيبة، لكن كرة القدم دائما تحمل المفاجآت،والمنتخب المصري ليس الوحيد الذي تعرض لإهدار فرصة الصدارة، فهناك منتخبات خسرت في بداية الجولة من الفرق الكبيرة ذات التاريخ‏، مؤكدا أن الفريق تعلم الدرس جيدا‏.‏

وأبدى مدرب "الفراعنة" انزعاجه الشديد من تعامل البعض مع المباراة ونتيجتها على أنها كارثة،‏‏ فالمشوار في بدايته، ومن غير المنطقي أن نسبق الأحداث من دون أن نعلم ما في المستقبل‏.

وقال المدير الفني للمنتخب المصري إن هناك من يتعامل مع التعادل على أنه خسارة‏‏، ونسي هؤلاء أن الوضع في المجموعة كما هو لأن التعادل كان شعار المجموعة الثالثة‏‏، ومن هنا فالفرص ما زالت متساوية‏.

وأردف شحاتة قائلا: "إذا كانت زامبيا قد تعادلت معنا فإن منتخبنا قادر على الفوز أيضا خارج ملعبه،وأقول لهؤلاء إن العبرة بالنهاية وليست بالبداية‏".‏

وبسؤاله عن التغييرات التي أجراها خلال المباراة‏‏ وعدم اشتراك الظهير الأيسر أحمد سمير فرج‏، قال شحاتة‏:‏ "لا أريد أن يتحدث أحد عن لاعب أو اثنينوينسى باقي الفريق،‏‏ ولا شأن لأحد بالتغييرات وأسلوب اللعب‏‏ وإدارة اللقاء، لأن كل هذا يدخل في نطاق صلاحيات الجهاز الفني، فهو الذي يختار‏‏ وهو الذي يتحمل المسؤولية"‏.

واختتم شحاتة تصريحاته بتوجيه الشكر للجمهور المصري، مؤكدا أنه كان سعيدا بهذا التكاتف الجماهيري حول المنتخب،وأنه كان يتمنى أن تكتمل سعادته بتحقيق الفوز‏.‏

وتلتقي مصر في يونيو/حزيران المقبل مع الجزائر في بليدة، فيما تلتقي زامبيا مع رواندا في لوساكا ضمن الجولة الثانية للمجموعة.