EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

عدم تأهل الجزائر لن يكون مفاجأة شحاتة يرفض دموع سعدان وينتظر دعوات المصريين

شحاتة متفائل بالفوز على الجزائر

شحاتة متفائل بالفوز على الجزائر

أبدى حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر ثقته الكبيرة في لاعبي فريقه، وقال إنه يدرك جيدا أن جماهير بلاده لن تغفر للفريق عدم الوصول لنهائيات كأس العالم 2010، ولذلك فلا بديل سوى الفوز على الجزائر في البليدة.

أبدى حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر ثقته الكبيرة في لاعبي فريقه، وقال إنه يدرك جيدا أن جماهير بلاده لن تغفر للفريق عدم الوصول لنهائيات كأس العالم 2010، ولذلك فلا بديل سوى الفوز على الجزائر في البليدة.

وقال شحاتة، قبل السفر إلى الجزائر، في تصريحات نقلتها صحيفة الأهرام، "لا يوجد شيء في كرة القدم اسمه الخوف، ولكن لابد من احترام المنافس، وتحدثت كثيرا مع اللاعبين عن أن النظام والالتزام أهم من المستوى.. الضغوط ستكون كبيرة على الفريقين وليس علينا وحدنا".

ويلعب منتخب مصر في ضيافة الجزائر يوم الأحد المقبل في لقاء مرتقب ومصيري، ضمن منافسات المجموعة الثالثة الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا العام المقبل.

وتأتي هذه المباراة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة، في الوقت الذي تمتلك فيه المنتخبات الأربعة مصر والجزائر وزامبيا ورواندا نقطة واحدة، بعد انتهاء مباراتي الجولة الأولى بالتعادل.

وأكد شحاتة أنه سيكون في انتظار دعوات الجماهير المصرية، وقال "منتخب مصر فاز بآخر بطولتين لكأس الأمم الإفريقية (2006 و2008) وسط دعوات المصريين.. نحن ننتظر هذه الدعوات أمام الجزائر".

وكانت مصر قد لعبت، في نهاية الشهر الجاري، مع المنتخب العماني بطل الخليج استعدادا لمواجهة الجزائر، ونجح "الفراعنة" في الفوز في مسقط بهدف نظيف سجله المتألق محمد أبو تريكة.

وقال المدير الفني لمنتخب مصر إنه رفض السفر من عمان إلى الجزائر مباشرة، حتى "يسمع الفريق عبارات التشجيع من الجماهير المصرية في كل مكان يذهب إليه، حتى تكون عامل دفع للفريق".

ورفض شحاتة التعليق على دموع رابح سعدان المدير الفني لمنتخب الجزائر، أثناء حديثه عن مباراة الفريقين، وخوفه من تعرض أسرته لأذى إذا حقق نتيجة سلبية أمام أبطال إفريقيا.

وقال شحاتة "لن ننظر لدموع سعدان أيا كان تفسير أسبابها، ولا أريد التعليق علي مثل هذا الأمر‏، ولكن سعدان رجل صادق وتصريحاته منطقية‏، ومع ذلك فنحن لا ننخدع بأي تصريحات تصب في مصلحتنا‏".

وأكد المدرب المصري أنه لا يهتم كثيرا بمراقبة الجزائريين لمران "الفراعنةبدعوى أن الفريقين بمثابة كتاب مفتوح لبعضهما البعض".

وأضاف شحاتة أن الجزائر تحلم بالطبع بالوصول لكأس العالم لأول مرة منذ 24 عاما، لكن عدم وصول "الخضر" لن يمثل مفاجأة، فيما أن عدم وصول مصر "سيكون المفاجأة بعينها؛ لأنه عاش السنوات الأخيرة أفضل عصره بفوزه بكأس الأمم مرتين، على حساب منتخبات عريقة مثل الكاميرون وكوت ديفوار".

وأبدى شحاتة تفاؤله الكبير قبل اقتراب موعد مواجهة الجزائر، مؤكدا أن ثقة اللاعبين في أنفسهم كبيرة للغاية، "وما حدث أمام زامبيا لن يتكرر بإذن الله، فالجماهير حينها غضبت من الفريق؛ لكنها لم تفقد الثقة باللاعبين أو الجهاز الفني".

وقال المدرب المخضرم "سنبذل أقصى ما لدينا من عرض وجهد وتضحيات؛ من أجل أمل وطموح شعب مصر كله، حتى تستمر المساندة غير المحدودة من الجميع، ولا أخفي أنني أصبحت مطمئنا بعض الشيء بعد عودة أكثر من لاعب إلى مستواه".

وانخفض مستوى كثير من لاعبي مصر في الفترة الأخيرة، قبل أن يستعيد النجوم مثل أبو تريكة وأحمد فتحي وعصام الحضري وعمرو زكي لمستواهم الفني العالي.

وأضاف شحاتة "أتمنى أن تكون ساعة الصفر إشارة لفوزنا، بعد أن أصبحت عقارب الساعة تتحرك بسرعة هائلة، والنهار يخلف الليل بطريقة جنونية؛ من أجل الوصول إلى موقعة البليدة‏".

وأنهى شحاتة حديثه قائلا "سواء فزنا أو تعادلنا أو خسرنا فإن يوم الأحد لن يكون نهاية العالم، ولن يحصل الفائز على بطاقة التأهل إلى المونديال‏، ولن يقصى الخاسر من السباق إلى جنوب إفريقيا‏".