EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

شتيلكه يشبه وضع السيلية بمأساة اليابان

السيلية يبحث استعادة الثقة في الدوري القطري

السيلية يبحث استعادة الثقة في الدوري القطري

قال أولي شتيلكه -المدير الفني لفريق السيلية يوم الخميس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد تمهيدا لمباراة فريقه أمام الخور في المرحلة الثامنة عشرة من دوري نجوم قطر لكرة القدم-: "لو حضرت المؤتمر بصفتي مدربا لفريق خسر ست مباريات متتالية لعكست قسمات وجهي غضبا كبيرا،

قال أولي شتيلكه -المدير الفني لفريق السيلية يوم الخميس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد تمهيدا لمباراة فريقه أمام الخور في المرحلة الثامنة عشرة من دوري نجوم قطر لكرة القدم-: "لو حضرت المؤتمر بصفتي مدربا لفريق خسر ست مباريات متتالية لعكست قسمات وجهي غضبا كبيرا، ولكنني إنسان متحضر ومتفهم للأمور، وأشعر بما يحدث في العالم كأحداث زلزال اليابان وثورة ليبيا، وإذا شبهنا حالة السيلية، فهي حالة مشابهة لما يحدث في العالم حاليا من أزمات ومآس، ولكل أزمة حلول علينا إدراكها وتوفيرها كي يخرج الفريق من أزمته".

وأضاف شتيلكه: "مباراتنا أمام الخور مباراة مصيرية، وعلينا خوض المباراة بتفاؤل كبير، رغم صعوبة الموقف الذي يمر به السيلية في الوقت الراهن، وبالنسبة لتراجع أداء الفريق في المباريات الأخيرة، فان السبب في ذلك هو أنه يستحيل اللعب أمام فريقين، أمام نفسك وأمام الخصم، وقد سبق وقلت ذلك مرارا وتكرارا، كما أن النتائج السلبية للفريق تؤثر علي اللاعبين نفسيا، وبالتالي يتأثر الأداء، ومن الناحية الفنية سنحاول أن نبدأ اللعب ضد فريق واحد وهو الفريق المنافس لنا في المباراة، وهو الخور".

وأوضح أنه عندما وقع أول عقد احترافي كان عمره 18 عاما، وقال: "كنت أعرف ماذا يعني الاحتراف وأنا في تلك السن، وقد ساعدتني تلك العقلية الاحترافية في التقدم إلي الأمام في عالم الاحتراف وما تعلمته من الاحتراف أحاول أن أمرره إلى اللاعبين".

وحول الأزمات التي يعيشها العالم في الوقت الحالي والكارثة الكبرى في اليابان، قال مدرب السيلية: "شاهدت على شاشة التلفزيون رجلا يابانيا يجلس على بقايا منزله، وسأله صحفي عن الوضع ومتطلباته، فأجاب بشجاعة: علينا الآن أن نضع اليد في اليد للخروج من الأزمة، وهذا ما نبحث عنه في السيلية حاليا، لا سيما وأن الوقت ليس وقت إلقاء المسؤولية على شخص معين، وبالتالي يحمل الجميع في النادي مسؤولية ما يحدث للفريق".