EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

شبيبة القبائل يتأهل لثمن نهائي كأس الاتحاد الإفريقي

الشبيبة يعود من بعيد بفوز صعب

الشبيبة يعود من بعيد بفوز صعب

صعد فريق شبيبة القبائل إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكونفدراليةبعد تخطي عقبة فريق "أف سي ميسيل" بطل الجابون بركلات الجزاء الترجيحية 3-0، في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب أول نوفمبر بمنطقة تيزي أوزو.

صعد فريق شبيبة القبائل إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكونفدراليةبعد تخطي عقبة فريق "أف سي ميسيل" بطل الجابون بركلات الجزاء الترجيحية 3-0، في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب أول نوفمبر بمنطقة تيزي أوزو.

وحسم شبيبة القبائل اللقاء لمصلحته في الوقت الأصلي بثلاثة أهداف نظيفة، ليتعادل مع بطل الجاوبون 3-3، بعدما خسر مباراة الذهاب في ليبرفيل بثلاثة أهداف.

واستحقَّ الشبيبة الفوز والتأهُّل عن جدارة واستحقاق، بعدما عاد من بعيد، وتمكَّن من الفوز بثلاثية نظيفة بأدائه المميز طوال التسعين دقيقة، فضلاً عن الحماسة التي خاض اللاعبون بها المباراة لتعويض إخفاق مباراة الذهاب.

وجاءت المباراة مثيرة وقوية، سيطر عليها لاعبو الشبيبة منذ البداية، وساعدهم في ذلك الهدف المبكر الذي سجَّله اللاعب تجار أسعد بركلة جزاء في الدقيقة الـ11.

أربك الهدف المبكر صفوف الفريق الجابوني، فيما أعطى لاعبي الشبيبة دفعة كبيرة الذين واصلوا الضغط من أجل تسجيل هدفٍ ثانٍ في الشوط الأول، وقد كان لهم ما أرادوا في الدقيقة الـ34؛ حين سجَّل أسعد الهدف الثاني له ولفريقه.

وفي الشوط الثاني، واصل الشبيبة ضغطه منذ بداية اللقاء على مرمى بطل الجابون حتى تمكَّن نجمه المخضرم يحيى شريف من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الـ61؛ الأمر الذي منح اللاعبين ثقة كبيرة.

وحاول لاعبو الشبيبة حسم المباراة في الشوط الثاني، إلا أن الدفاع الجابوني كان لهم بالمرصاد، ودافع عن مرماهم ببسالة، لينتهي اللقاء بثلاثية نظيفة هي نتيجة لقاء الذهاب نفسها، ليحتكم الفريقان إلى الوقت الإضافي.

ولم يسفر الوقت الإضافي عن جديد ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز شبيبة القبائل 3-0؛ حيث سجَّل كلٌّ من ريال، وتجار، وزيتي على التوالي، فيما فشل لاعبو "أف سي ميسيل" في تسجيل أية ضربة، في ظل تألُّق حارس الشبيبة عسلة مليك وتصديه لركلتين.