EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

بالفوز على الوحدات 2-1 شباب الأردن يقدم للفيصلي فرصة ذهبية للفوز بالدوري

الصراع يتواصل بين الوحدات والفيصلي

الصراع يتواصل بين الوحدات والفيصلي

فرط نادي الوحدات بفرصة ذهبية لإحراز اللقب للمرة الرابعة على التوالي، وسقط أمام مضيفه ووصيفه شباب الأردن 1-2 يوم الجمعة على استاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة بعمان، في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري الأردني.

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

بالفوز على الوحدات 2-1 شباب الأردن يقدم للفيصلي فرصة ذهبية للفوز بالدوري

فرط نادي الوحدات بفرصة ذهبية لإحراز اللقب للمرة الرابعة على التوالي، وسقط أمام مضيفه ووصيفه شباب الأردن 1-2 يوم الجمعة على استاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة بعمان، في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري الأردني.

وسجل مهند المحارمة (7) والكونغولي كابالونجو (12) هدفي شباب الأردن، ورأفت علي (75) هدف الوحدات الذي وقف رصيده عند 52 نقطة مقابل 50 للفيصلي؛ الذي يستضيف الرمثا في مهمة سهلة.

وكان الوحدات بحاجة إلى الفوز للمحافظة على اللقب؛ لكنه فوجئ بانطلاقة مبكرة لشباب الأردن، فاهتزت شباكه مرتين عن طريق مهند المحارمة؛ الذي استفاد من خطأ دفاعي وسوء تقدير من حارس المرمى عامر شفيع، وكابالونجو الذي استغل كرة الفلسطيني فادي لافي ووضعها على يمين شفيع.

ولم تنجح كل محاولات الوحدات في الرد على شباب الأردن، الذي سنحت له عدة فرص لتسجيل المزيد من الأهداف أبرزها حين ناب إطار المرمى عن عامر شفيع في صد تسديدة المحارمة، فيما نابت العارضة عن الحارس معتز ياسين في التصدي لكرة محمود شلباية قبل نهاية الشوط الأول.

وانتفض الوحدات في الشوط الثاني دون جدوى؛ حيث عانى المهاجمون من التسرع في التعامل مع الفرص السانحة، وضغط الجمهور حتى الدقيقة 75، عندما استفاد رأفت علي من دربكة داخل المنطقة وسدد في الشباك مقلصا الفارق.

وتماسك دفاع لشباب الأردن وحارس مرماه معتز ياسين وحرموا الوحدات من التسجيل مرة أخرى، وأخطر الفرص لأحمد عبد الحليم الذي سدد بالقائم (85).

ويحتاج الفيصلي للفوز بأي نتيجة لاستعادة زعامة الكرة الأردنية واللقب الذي فقده قبل (5) سنوات.