EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2011

يتصدر "البوندسليجا" بفارق الأهداف شالكه يحول تأخره أمام ماينز إلى فوزٍ ثمينٍ

شالكه في الصدارة

شالكه في الصدارة

حول فريق شالكه تخلفه بهدفين أمام مضيفه ماينز إلى الفوز 4-2 في المباراة التي جمعت الفريقين، يوم الأحد، ضمن منافسات المرحلة الثالثة من الدوري الألماني (بوندسليجا).
وتقدم ماينز بهدفين مبكرين سجلهما أندرياس إفانشيز وإيلكين سوتو، ثم رد شالكه بأربعة أهداف في الشوط الثاني سجلها كلاس يان هونتلار، وبينديكت هويديس، وجويل ماتيب، وكريستيان فوشس.
ورفع شالكه رصيده إلى ست نقاط، متساويًا في ذلك مع ماينز الذي مني، يوم الأحد، بالهزيمة الأولى له في الموسم بعد انتصارين متتاليين، لكن شالكه يتفوق بفارق الأهداف.
واهتزت شباك شالكه بهدفين مبكرين في غضون خمس دقائق ليفرض ماينز سيطرته على مجريات اللعب، ففي الدقيقة الثامنة تلقى إفانشيز الكرة من ضربة حرة سددها زولتان شتيبر، وأسكنها في الشباك معلنًا تقدم ماينز 1-0.
وبعد أربع دقائق أخفق رالف فاهرمان، حارس مرمى شالكه، في إبعاد كرة سددها سامي العلاقي ليتابعها سوتو بتسديدة في الشباك معلنًا تقدم ماينز 2-0.
وفي الشوط الثاني اختلفت الحال كثيرًا؛ حيث سيطر شالكه على مجريات اللعب بشكل أكبر، وكان الأخطر هجوميًا.
وسجل المهاجم الهولندي هونتلار الهدف الأول لشالكه بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني؛ حيث مرر لويس هولتبي الكرة إلى راؤول وانفرد المهاجم الإسباني بحارس مرمى ماينز، هاينز مولر، ثم مرر الكرة إلى هونتلار الذي أسكنها الشباك.
وبعد سبع دقائق أدرك شالكه التعادل عندما تلقى لاعب قلب الدفاع هويديس الكرة من ضربة ركنية سددها زميله جيفرسون فارفان، وحولها برأسه إلى داخل الشباك.
وقبل تسع دقائق من نهاية المباراة سدد فارفان ضربة ركنية أخرى، ووصلت الكرة إلى المدافع ماتيب الذي وجه الكرة إلى داخل الشباك بعدما اصطدمت بزميله كيرياكوس بابادوبولوس، وهيأها له راؤول.
وفي الثواني الأخيرة من المباراة، أضاف شالكه الهدف الرابع في شباك منافسه، وكان من نصيب فوشس الذي انضم إلى شالكه قادمًا من ماينز في حزيران/يونيو الماضي.

  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2011

يتصدر "البوندسليجا" بفارق الأهداف شالكه يحول تأخره أمام ماينز إلى فوزٍ ثمينٍ

حول فريق شالكه تخلفه بهدفين أمام مضيفه ماينز إلى الفوز 4-2 في المباراة التي جمعت الفريقين، يوم الأحد، ضمن منافسات المرحلة الثالثة من الدوري الألماني (بوندسليجا).

وتقدم ماينز بهدفين مبكرين سجلهما أندرياس إفانشيز وإيلكين سوتو، ثم رد شالكه بأربعة أهداف في الشوط الثاني سجلها كلاس يان هونتلار، وبينديكت هويديس، وجويل ماتيب، وكريستيان فوشس.

ورفع شالكه رصيده إلى ست نقاط، متساويًا في ذلك مع ماينز الذي مني، يوم الأحد، بالهزيمة الأولى له في الموسم بعد انتصارين متتاليين، لكن شالكه يتفوق بفارق الأهداف.

واهتزت شباك شالكه بهدفين مبكرين في غضون خمس دقائق ليفرض ماينز سيطرته على مجريات اللعب، ففي الدقيقة الثامنة تلقى إفانشيز الكرة من ضربة حرة سددها زولتان شتيبر، وأسكنها في الشباك معلنًا تقدم ماينز 1-0.

وبعد أربع دقائق أخفق رالف فاهرمان، حارس مرمى شالكه، في إبعاد كرة سددها سامي العلاقي ليتابعها سوتو بتسديدة في الشباك معلنًا تقدم ماينز 2-0.

وفي الشوط الثاني اختلفت الحال كثيرًا؛ حيث سيطر شالكه على مجريات اللعب بشكل أكبر، وكان الأخطر هجوميًا.

وسجل المهاجم الهولندي هونتلار الهدف الأول لشالكه بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني؛ حيث مرر لويس هولتبي الكرة إلى راؤول وانفرد المهاجم الإسباني بحارس مرمى ماينز، هاينز مولر، ثم مرر الكرة إلى هونتلار الذي أسكنها الشباك.

وبعد سبع دقائق أدرك شالكه التعادل عندما تلقى لاعب قلب الدفاع هويديس الكرة من ضربة ركنية سددها زميله جيفرسون فارفان، وحولها برأسه إلى داخل الشباك.

وقبل تسع دقائق من نهاية المباراة سدد فارفان ضربة ركنية أخرى، ووصلت الكرة إلى المدافع ماتيب الذي وجه الكرة إلى داخل الشباك بعدما اصطدمت بزميله كيرياكوس بابادوبولوس، وهيأها له راؤول.

وفي الثواني الأخيرة من المباراة، أضاف شالكه الهدف الرابع في شباك منافسه، وكان من نصيب فوشس الذي انضم إلى شالكه قادمًا من ماينز في حزيران/يونيو الماضي.