EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2011

سيدكا: مباراة الإمارات مصيرية للمنتخبين

سيدكا ليس أمامه سوى الفوز

سيدكا ليس أمامه سوى الفوز

اعتبر مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم الألماني فولفجانج سيدكا أن المواجهة مع الإمارات في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الرابعة بكأس أسيا 2011 في الدوحة- ستكون "مصيرية" لكلا المنتخبين.

اعتبر مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم الألماني فولفجانج سيدكا أن المواجهة مع الإمارات في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الرابعة بكأس أسيا 2011 في الدوحة- ستكون "مصيرية" لكلا المنتخبين.

وقال سيدكا: "المباراة مصيرية لكلا المنتخبين. لقد خسرنا المباراة الأولى في حين تملك الإمارات نقطة واحدة، وبالتالي فالضغط موجود على الطرفين، يجب أن نحافظ على تركيزنا طوال المباراة لتحقيق الهدف المطلوب".

وأضاف: "بعد الخسارة أمام إيران، بدأنا تحليل أداء الفريق لمعالجة السلبيات، فاللاعبون مصممون على بلوغ الدور ربع النهائي، ولدينا مباراة مهمة أمام الإمارات، يجب أن نقدم فيها أفضل ما عندنا لنحقق الفوز".

وتابع: "الطموحات كبيرة في المنتخب العراقي، وهو ما يجعله يلعب تحت ضغط كبير؛ لكن المهم أن ننجح في التعامل مع هذه الضغوط".

وعن المنتخب الإماراتي، قال سيدكا: "سجلت بعض الملاحظات في مباراته الأولى؛ لكنني سأتحدث عنها مع لاعبي فريقي فقط كجزء من الطريقة التي سنعتمد عليها غدًا".

وقال لاعب وسط منتخب العراق مهدي كريم: "مجموعتنا قوية جدًّا، والمنتخب الإيراني من الفرق القوية؛ لكننا لم نقدم أمامه المستوى المطلوب، كما فعلنا في المباريات الودية. ركزنا تحضيراتنا للإمارات على الجانب النفسي؛ أملاً في الخروج بالنقاط الثلاثة".

وأشار إلى أن طموح المنتخب العراقي -حامل اللقب- "كبير في هذه البطولة، وبالتالي فإننا نريد أن نحافظ على مستوانا، ونعبر إلى الدور ربع النهائي، ومن ثم الاستمرار في المنافسة على اللقب".