EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

المصري زكي يتابع المباراة من المدرجات سوبر روني يقود الشياطين الحمر لإسقاط هال سيتي

روني لحظة تسجيله الهدف الأول

روني لحظة تسجيله الهدف الأول

تفوق واين روني على نفسه، بعدما قاد ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى صدارة ترتيب مسابقة الدوري، بتسجيله 4 أهداف لفريقه في شباك ضيفه هال سيتي مساء السبت، في مباراة من الجولة الـ23 على ملعب "أولدترافورد" أمام 76000 متفرج، كان من بينهم المهاجم المصري عمرو زكي؛ الذي انضم مؤخرا لصفوف الفريق الضيف.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2010

المصري زكي يتابع المباراة من المدرجات سوبر روني يقود الشياطين الحمر لإسقاط هال سيتي

تفوق واين روني على نفسه، بعدما قاد ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى صدارة ترتيب مسابقة الدوري، بتسجيله 4 أهداف لفريقه في شباك ضيفه هال سيتي مساء السبت، في مباراة من الجولة الـ23 على ملعب "أولدترافورد" أمام 76000 متفرج، كان من بينهم المهاجم المصري عمرو زكي؛ الذي انضم مؤخرا لصفوف الفريق الضيف.

رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 50 نقطة من 23 مباراة، مقابل 48 لأرسنال من 22 مباراة، و48 لتشيلسي من 21 مباراة.

وأقيمت تلك المباراة قبل موعدها بأسبوع تقريبا؛ بسبب خروج الفريقين من مسابقة كأس إنجلترا؛ التي يقام دورها الرابع مساء السبت والأحد، هذا بجانب اضطرار مانشستر يونايتد إلى خوض مباراة الإياب من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ضد جاره مانشستر سيتي مساء الأربعاء.

ومنح مدرب مانشستر يونايتد الاسكتلندي أليكس فيرجوسون الفرصة للمهاجم الدولي السابق مايكل أوين؛ لتعزيز حظوظه في العودة إلى صفوف المنتخب بإشراكه أساسيا مكان البلغاري ديميتار برباتوف، لكن أوين أضاع 4 فرص سهلة، قبل أن يستبدل في منتصف الشوط الثاني.

وفرض روني نفسه نجما للمباراة بلا منازع بتسجيله الأهداف الأربعة ولأول مرة في مسيرته، بطريقة رائعة، كما تألق في المباراة الجناح البرتغالي لويس ناني؛ الذي ذكرت تقارير أنه سيترك الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وبادر مانشستر يونايتد إلى التسجيل مبكرا، بعد أن استغل روني كرة مرتدة أطلقها بول سكولز قوية، وفشل حارس هال في السيطرة عليها؛ ليتابعها الأول داخل الشباك في الدقيقة 7.

وظن أنصار مانشستر أن فريقهم سيسجل مزيدا من الأهداف؛ لكن هال سيتي صمد حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، قبل أن تتلقى شباكه ثلاثة أهداف إضافية.

وأضاف روني الهدف الثاني إثر تمريرة متقنة من دارين جيبسون؛ فأطلقها بكل قوة داخل الشباك في الدقيقة 83، ثم الثالث من كرة رأسية إثر كرة عرضية من ناني في الدقيقة 85، قبل أن يختتم التسجيل بكرة من برباتوف بديل أوين؛ فراوغ مدافعين قبل أن يطلقها زاحفة في الشباك في الوقت بدل الضائع، رافعا رصيده إلى 19 هدفا، في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 5 أهداف عن زميله في خط هجوم المنتخب جرماين ديفوي مهاجم توتنهام ودارين بنت (سندرلاندوالعاجي ديدييه دروجبا (تشيلسي).

يذكر أن كيفن فيليبس يعد آخر لاعب إنجليزي توج هدافا للدوري، وكان ذلك موسم 1999-2000.