EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

تشيلسي تأهل بصعوبة لدور الـ16 سوانسي "المغمور" يطيح ببورتسموث في كأس إنجلترا

سطر سوانسي من الدرجة الأولى مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما جرد مضيفه بورتسموث من لقبه بالفوز عليه 2-صفر، فيما عانى تشيلسي للتأهل إلى دور الـ16 بفوزه على ضيفه إيبسويتش تاون 3-1 يوم السبت في الدور الـ32 من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

سطر سوانسي من الدرجة الأولى مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما جرد مضيفه بورتسموث من لقبه بالفوز عليه 2-صفر، فيما عانى تشيلسي للتأهل إلى دور الـ16 بفوزه على ضيفه إيبسويتش تاون 3-1 يوم السبت في الدور الـ32 من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

في المباراة الأولى، فشل بورتسموث في الاستفادة من عاملي الجمهور والأرض لمواصلة مشوار الدفاع عن اللقب، الذي ظفر به الموسم الماضي على حساب كارديف، وذلك بعدما فاجأه سوانسي بهدفين سجلهما في الشوط الأول عبر نايثان داير (26) وجيسون سكوتلاند (45).

وكان بورتسموث عاد إلى ساحة الألقاب الموسم الماضي لأول مرة منذ عام 1950 بفضل هدف سجله النيجيري نوانكوو كانو في مرمى كارديف (1-صفرمانحا فريقه اللقب الأول منذ عام 1950، عندما فاز بلقب الدوري (الدرجة الأولى حينها) للعام الثاني على التوالي، والثاني في مسابقة الكأس بعد عام 1939.

وفي الثانية على ملعب "أولدترافورد" حول مانشستر يونايتد الساعي إلى تعزيز رقمه القياسي والظفر بلقب هذه المسابقة للمرة الأولى منذ 2004، تأخره أمام ضيفه توتنام إلى فوز بفضل لاعب الأخير السابق البلغاري ديميتار برباتوف، الذي كان صاحب هدف التأهل إلى "شياطين الحمر" في مباراة انتهت في شوطها الأول؛ لأن الفريقين لم يقدما أي مجهود يذكر في الثاني.

وخاض الفريقان المباراة بصفوف غير مكتملة؛ إذ غاب عن مانشستر واين روني وباتريس إيفرا وريو فرديناند، في حين لم يشارك قلبا دفاع توتنام جوناثان وودجايت وليدلي كينج والمهاجم دارن بنت، في حين لعب جرماين ديفو احتياطيا.

ولم تمض 5 دقائق حتى فاجأ توتنام مانشستر بافتتاح التسجيل، عندما رفع الويلزي جاريث بايل كرة عرضية داخل المنطقة، ليتابعها الروسي الدولي رومان بافليوتشنكو برأسه على يسار الحارس الصاعد بن فوستر.

وضغط مانشستر -بكل ثقله- في محاولة لإدراك التعادل، وسنحت له فرصة أولى أمام الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي استدار على نفسه وأطلق كرة قوية تصدت لها العارضة (22)، ثم رد حارس مرمى توتنام بن ألنويك لكرة على الطاير سددها تيفيز من مسافة قريبة (25)، وأطلق البرتغالي كريستيانو رونالدو كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة مرت فوق العارضة (30).

وأثمر الضغط المتواصل لمانشستر عن هدف التعادل، عندما لعب مايكل كاريك الكرة من ركلة ركنية باتجاه المخضرم بول سكولز، فأطلقها من خارج المنطقة ارتطمت بقدم لاعب الوسط توم هادلستون وخدعت حارس توتنام (35).

ووجه مانشستر ضربة ثانية لتوتنام في مدى دقيقة واحدة، عندما مرر كاريك كرة أمامية رائعة لبرباتوف، فسيطر عليها الأخير ببراعة، قبل أن يطلقها في الزاوية البعيدة لمرمى فريقه السابق المنتقل منه مطلع الموسم الحالي (36).

يذكر أن مانشستر يونايتد وتوتنام سيخوضان نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في الأول من مارس/آذار المقبل على ملعب ويمبلي.

وعلى ملعب "ستامفورد بريدج" عانى تشيلسي الأمرين لتخطي عقبة إيبسويتش بفضل قائد المنتخب الألماني ميكايل بالاك، الذي سجل هدفين من أصل الأهداف الثلاثة للفريق اللندني.

واستهل تشيلسي، الساعي إلى لقبه الخامس في المسابقة والأول منذ 2007، اللقاء بهدف مبكر سجله بالاك بعد لعبة جماعية مميزة بدأها فرانك لامبارد بتمريرة متقنة إلى أشلي كول المتوغل على الجهة اليسرى، فلعبها إلى بالاك الذي أودعها شباك الحارس ريتشارد رايت (18).

ولم تدم فرحة تشيلسي طويلا، لأن إيبسويتش المتوج بلقب هذه المسابقة عام 1978 على حساب أرسنال (1-صفرأدرك التعادل في الدقيقة 34، مستفيدا من خطأ الحارس التشيكي بتر تشيك الذي فشل في إبعاد ركلة حرة أحدثت معمعة داخل المنطقة، لتسقط الكرة أمام أليكس بروس الذي أسكنها الشباك.

وفي الشوط الثاني نجح بالاك في وضع تشيلسي في المقدمة مجددا من ركلة حرة رائعة، اكتفى الحارس رايت بمشاهدتها تعانق شباكه (59)، قبل أن يضيف لامبارد الهدف الثالث في الدقيقة 84 من ركلة حرة رائعة أيضا.

ولم يكن حال الفريق اللندني الآخر فولام أفضل من تشيلسي؛ لأنه عانى أمام مضيفه كيتيرينج من الدرجة الرابعة، قبل أن يحسم المواجهة بأربعة أهداف سجلها سايمون ديفيس (13) وداني مورفي (77) وإندرو جونسون (88) وبوبي زامورا (89)، مقابل هدفين لكريج وستكار (36 و83).

وتخطى الفريق اللندني الآخر وست هام عقبة مضيفه هارتلبول (ثانية) بالفوز عليه بهدفين للسويسري فالون بهرامي (44) ومارك نوبل (45 من ركلة جزاءفيما فاز هال سيتي على ميلوول (ثانية) بهدفين سجلهما مايكل تورنر (15) وإيان أشبي (84).

وفاز ميدلسبره على مضيفه وولفرهامبتون (أولى) بهدفين للبرازيلي ألفونسو ألفيش (44) والهولندي مارفن إيمنز (83)، مقابل هدف لسام فوكس (63).

وفشل أستون فيلا الذي يقدم أداء مميزا في الدوري هذا الموسم، في هز شباك مضيفه دونكاستر (أولى) فاكتفى بالتعادل معه صفر-صفر، ما سيجعله يخوض مباراة معادة ستقام هذه المرة على ملعبه.

وسيلعب وست بروميتش مباراة معادة أيضا على أرض بيرنلي (أولىبعدما تعادل معه بهدفين لروبرت مورين (31) والكوري الجنوبي دو-هيون كيم (45)، مقابل هدفين لجراهام ألكسندر (24 من ركلة جزاء) والأيرلندي مارتن باترسون (89).

وفي المباريات الأخرى، فاز شيفيلد يونايتد على تشارلتون 2-1، وكوفنتري على توركواي (1-صفر) وواتفورد على كريستال بالاس 4-3،ويلعب يوم الأحد ليفربول مع جاره إيفرتون وأرسنال مع مضيفه كارديف (أولى).