EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

سقوط لاتسيو يمنح ميلان صدارة الدوري الإيطالي

استفاد ميلان من سقوط لاتسيو وتربع على الصدارة، بعد فوز الأول على ضيفه باليرمو 3-1، وخسارة الثاني أمام مضيفه تشيزينا 0-1 مساء الأربعاء في الجولة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي، والتي شهدت تعادل إنترميلان مع مضيفه ليتشي (1-1).

استفاد ميلان من سقوط لاتسيو وتربع على الصدارة، بعد فوز الأول على ضيفه باليرمو 3-1، وخسارة الثاني أمام مضيفه تشيزينا 0-1 مساء الأربعاء في الجولة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي، والتي شهدت تعادل إنترميلان مع مضيفه ليتشي (1-1).

ثأر ميلان على ملعب "سان سيرو" من ضيفه باليرمو الذي تغلب الموسم الماضي على الفريق "اللومباردي" ذهابا (2-0 في ميلانووإيابا (3-1)، وحصل على ثلاث نقاط ثمينة وضعته في الصدارة (23)، بفارق نقطة عن لاتسيو الذي مني بهزيمته الثانية على التوالي، بعد أن خسر دربي العاصمة في المرحلة السابقة، وجاءت على يد تشيزينا بهدف سجله ماركو بارولو قبل 5 دقائق على صفارة النهاية.

وافتتح ميلان التسجيل في الدقيقة 19 عبر البرازيلي باتو الذي ارتقى لركلة ركنية نفذها الهولندي كلارينس سيدورف ووضعها برأسه في شباك الحارس سلفاتوري سيريجو.

وفشل بعدها ميلان في إيجاد طريقه إلى الشباك، فدفع الثمن؛ لأن البوسني أرمين باسينوفيتش أدرك التعادل لباليرمو في الدقيقة 63 بتسديدة من خارج المنطقة، عجز الحارس كريستيان أبياتي عن صدها.

لكن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أعاده إلى المقدمة مجددا في الدقيقة 77 من ركلة جزاء، بعد خطأ من الحارس ضد ماسيمو أمبروزيني، قبل أن يضيف البرازيلي روبينيو الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق على دخوله بدلا من فيليبو إينزاجي الذي دخل بدلا من باتو بعد إصابة الأخير، وذلك إثر تمريرة من إبراهيموفيتش (83).

وعلى ملعب "فيا دل ماريواصل إنترميلان نتائجه المتأرجحة وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي (بينها خسارته في دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام الإنجليزي 1-3)، ليتحضر بشكل سيئ لموقعته مع جاره ميلان في المرحلة المقبلة ويتراجع إلى المركز الرابع برصيد 20 نقطة، لمصلحة نابولي الثالث (21)، الذي تغلب بدوره على مضيفه كالياري بهدف قاتل للأرجنتيني إيزيكييل لافيتزي (90).

وفرض إنترميلان أفضليته معظم فترات المباراة وحصل على عديد من الفرص، خصوصا عبر الكاميروني صامويل إيتو والأرجنتيني دييجو ميليتو الذي عانده الحظ في الدقائق العشرين الأخيرة، عندما ارتدت تسديدته من القائم الأيسر في أبرز فرص اللقاء، إلا أنه نجح في نهاية المطاف في منح فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز التقدم في الدقيقة 75، بعدما استفاد من مجهود فردي مميز لزميله إيتو الذي تلاعب بالمدافعين على الجهة اليسرى، قبل أن يمرر الكرة على طبق من فضة للأرجنتيني.

لكن فرحة جماهير إنتر ولاعبيه لم تدم طويلا؛ لأن الأوروجواياني روبن أوليفيرا أدرك التعادل في الدقيقة 79 بكرة رأسية، إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى.

ولم يكن وضع يوفنتوس أفضل من إنتر ميلان، إذ اكتفى بنقطة من مباراته مع مضيفه بريشيا بالتعادل معه بهدف لفابيو كوالياريلا (71)، مقابل هدف لأليساندرو ديامانتي (73)، ليتراجع فريق "السيدة العجوز" من المركز الرابع إلى الخامس برصيد 19 نقطة وبفارق 4 نقاط عن ميلان المتصدر.

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، واصل روما -وصيف بطل الموسم الماضي- صحوته بعد بدايته الكارثية وحقق فوزه الثالث على التوالي والرابع في مبارياته الخمس الأخيرة، بتغلبه على ضيفه فيورنتينا بثلاثة أهداف للبرازيلي فابيو سيمبليسيو (45)، وماركو بورييلو (51)، وسيموني بيروتا (77)، مقابل هدفين لألبرتو جيلاردينو (69) وجايتانو داجوستينو (89).

ورفع روما -الذي يتواجه مع يوفنتوس في المرحلة المقبلة- رصيده إلى 18 نقطة في المركز السادس.

وتعادل كييفو مع باري متذيل الترتيب بدون أهداف، فيما وتغلب جنوا على بولونيا بهدف نظيف، وكاتانيا على أودينيزي بالنتيجة نفسها.