EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2011

سقوط جرحى جراء اعتداء الأمن التونسي على جماهير الوداد

أحد المصابين من جمهور الوداد

أحد المصابين من جمهور الوداد

تعرضت جماهير الوداد البيضاوي المغربي لاعتداءات من قبل الأمن التونسي عقب انتهاء المباراة النهائية لدوري الأبطال الإفريقي

(الدار البيضاء-mbc.net) تعرضت جماهير الوداد البيضاوي المغربي لاعتداءات من قبل الأمن التونسي عقب انتهاء المباراة النهائية لدوري الأبطال الإفريقي بين الوداد والترجي في رادس، وأدى التعرض إلى سقوط عديد من الجرحى بين الجماهير.

 

وذكر موقع "البطولة" المغربي أن تفاصيل الواقعة تعود إلى إجبار الأمن التونسي لجماهير الوداد بضرورة مغادرة ملعب رادس فور انتهاء المباراة بالقوة.

 

استخدمت قوات الأمن التونسي القنابل المسيلة للدموع، الأمر الذي أدى إلىأ تدافع الجماهير المغربية، وهو ما أدى إلى تشابك وإصابات في الجانب المغربي.

 

وحسب تصريحات لبعض الجمهور، فإن الأمن التونسي نزع العلم المغربي ومزقه واستخدم الغازات المسيلة للدموع والهروات لدفعهم نحو الحافلات وإنهاء تلك الأزمة على الفور.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، ففي الوقت الذي حاولت فيه الجماهير المغربية استرجاع العلم المغربي، تم التعرض لهم بالعصي التي استخدمتها الشرطة التونسية من أجل ردع كل من يقترب منهم.

 

وترددت أنباء عن وفاة مشجع ودادي بسبب الاختناق، في الوقت الذي أعلن فيه منصف بلخياط -وزير الشباب والرياضة المغربي- أن المسؤولين التوانسة سيعملون على تقصي الحقائق وبيان الأسباب التي أدت لتلك الأحداث المؤسفة.