EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

"الزرق" خسروا بثلاثية وسط جماهيرهم سقوط تشيلسي بثلاثية يقرب أرسنال من الصدارة الإنجليزية

أرسنال خطف المرتبة الثانية للدوري الإنجليزي

أرسنال خطف المرتبة الثانية للدوري الإنجليزي

سقط تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة هذا الموسم، وتلك المرة وسط جماهيره أمام ضيفه سندرلاند بنتيجة (0-3) على إستاد "ستامفورد بريدج" ، ليقترب أرسنال- الذي صعد للمرتبة الثانية متفوقا على مانشستر يونايتد الوصيف السابق- من قمة الجدول بعدما حقق فوزا على مضيفه إيفرتون (2-1)، يوم الأحد على ملعب "جوديسون بارك" في ليفربول، في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سقط تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة هذا الموسم، وتلك المرة وسط جماهيره أمام ضيفه سندرلاند بنتيجة (0-3) على إستاد "ستامفورد بريدج" ، ليقترب أرسنال- الذي صعد للمرتبة الثانية متفوقا على مانشستر يونايتد الوصيف السابق- من قمة الجدول بعدما حقق فوزا على مضيفه إيفرتون (2-1)، يوم الأحد على ملعب "جوديسون بارك" في ليفربول، في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ظل "الزرق" على الصدارة رغم الخسارة على أرضهم برصيد 28 نقطة، واقترب "المدفعجية" من المرتبة الأولى بعدما قفزوا لوصافة الترتيب بـ26 نقطة، وجاء مانشستر يونايتد "الشياطين الحمر" ثالثا بفارق نقطة واحدة.

جاء الهدف الأول لسندرلاند بواسطة نيدوم أوتوها في الدقيقة الـ(45)، ثم سجل الغاني أسامواه جيان الثاني في الدقيقة الـ(52)، وأضاف داني ويلبك الثالث في الدقيقة الـ(87).

وفي المباراة الثانية كان إيفرتون صاحب الأفضلية في البداية ، وأهدر الأسترالي تيم كاهيل فرصة ذهبية له لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية أمام المرمى وتابعها برأسه دون رقابة فوق مرمى الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.

واستعاد أرسنال توازنه، وبدأ يهدد مرمى الأمريكي تيم هاوارد عبر انطلاقات الفرنسي سمير نصري ومواطنه بكاري سانيا من الجهة اليمنى. وأهدر الروسي أندري أرشافين فرصة ذهبية عندما تلقى كرة عرضية من نصري فسددها فوق الخشبات الثلاثة.

ونجح أرسنال في ترجمة فرصه إلى هدف عندما أطلق نصري كرة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس هاوارد وتهيأت أمام أرشافين الذي هيأها لسانيا المندفع من الخلف داخل المنطقة فسددها بقوة على يسار الحارس الأمريكي "36".

وحاول إيفرتون تدارك الموقف في الشوط الثاني، بيد أن أرسنال صعَّب مهمته بإضافته الهدف الثاني عبر قائده الدولي الإسباني فرانشيسك فابريجاس، الذي تلقى كرة بين المدافعين داخل المنطقة من المغربي مروان الشماخ فسددها بيمناه على يمين هاوارد.

وكاد نصري يوجِّه الضربة القاضية إلى إيفرتون عندما انطلق بمجهود فردي من منتصف الملعب وتلاعب بالدفاع وانفرد بالحارس هاوارد، لكنه سدد في يد الأخير فتهيأت الكرة أمام الكاميروني ألكسندر سونج في الجهة اليمنى، فمررها عرضية أخفق الشماخ في متابعتها داخل المرمى الخالي فذهبت فوق العارضة.

وأنقذ فابيانسكي مرماه من هدف محقق عندما أبعد ببراعةٍ تسديدة قوية من مسافة قريبة لجيرماين بيكفورد بديل فيل نيفيل إلى ركنية "81"، ثم تصدَّى لتسديدة قوية للجنوب إفريقي ستيفن بينار قبل أن يشتتها الدفاع "84".

وتابع فابيانسكي تألُّقه في الدقائق الأخيرة بإبعاده ببراعةٍ تسديدةً رائعةً للفرنسي لويس ساها إلى ركنيةٍ كانت مصدر هدف الشرف؛ حيث هيأ ساها كرة برأسه لكاهيل أمام المرمى فتابعها بسهولة على يسار فابيانسكي "89".