EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2009

لإبعاد اللاعبين عن الضغط النفسي سعدان يهرب بالخضر لأوروبا استعدادا لتصفيات مونديال 2010

الخضر يستعدون للمونديال في أوروبا

الخضر يستعدون للمونديال في أوروبا

قرر الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان العودة إلى المعسكرات التدريبية في أوروبا؛ وذلك لعدم توفر الشروط في الملاعب، ولدواعٍ أمنية، خاصة وأن التجمع الأخير ومباراة بنين الودية شهدت حالات شغب من قبل بعض الجماهير المتعصبة لأنديتها على حساب مصلحة الفريق القومي الذي يدخل المراحل النهائية للاستعداد للتصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي

قرر الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان العودة إلى المعسكرات التدريبية في أوروبا؛ وذلك لعدم توفر الشروط في الملاعب، ولدواعٍ أمنية، خاصة وأن التجمع الأخير ومباراة بنين الودية شهدت حالات شغب من قبل بعض الجماهير المتعصبة لأنديتها على حساب مصلحة الفريق القومي الذي يدخل المراحل النهائية للاستعداد للتصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي أمم إفريقيا "أنجولا 2010"، وكأس العالم "جنوب إفريقيا" التي تقام في نفس العام.

وذكرت جريدة الشروق الجزائرية أن الإدارة الجديدة لاتحاد الكرة "الفاف" برئاسة محمد روراوة قامت بالتنسيق مع الجهاز الفني للمنتخب "الخضر" لتوفير كافة الشروط التي تسمح للخضر بالاستعداد القوي للتصفيات، والتي تبدأ بمواجهة رواندا يوم 28 مارس/آذار في العاصمة الرواندية كيجالي.

وكشف الجهاز الفني عن خطته إقامة معسكر في إسبانيا أو في جنوب فرنسا قبل مواجهة ضيفه المنتخب المصري في الجولة الثانية من التصفيات مدته 10 أيام في الفترة ما بين 22 مايو/أيار حتى 3 مارس/آذار، على أن تكون العودة إلى أرض الوطن قبل موعد مواجهة الفراعنة بثلاثة أيام.

ويسافر الخضر إلى جنوب إفريقيا لإقامة معسكر مدته 5 أيام استعدادا لمواجهة مضيفه الزامبي في الجولة الثالثة من التصفيات المقررة يوم 20 يونيو/حزيران.

وتأتي تلك المعسكرات الخارجية للخضر بعدما تراجع سعدان عن إقامة تلك التجمعات داخل الجزائر بعد الهتافات العدائية الموجهة ضد لاعبين من المنتخب، وشهدت مباراة بنين الودية يوم 11 فبراير/شباط هجوما على لاعبي وفاق سطيف بسبب إقصاء الفريق للاتحاد بليدة من كأس الجزائر قبل المباراة بأيام قليلة، علاوة على تعرض لاعب بورتسموث الإنجليزي نذير بلحاج لهتافات عدائية أخرى خلال التدريبات على ملعب الروبية.

وأثارت تلك الهتافات استياء سعدان، خاصة وأنها تؤثر سلبا وتحملهم ضغوطا نفسية يكون الفريق في غنى عنها خلال الفترة الحرجة المقبلة التي تشهد انطلاق التصفيات المؤهلة لبطولة إفريقيا وكأس العالم، إلى حدّ أن المدير الفني للخضر قرر إقامة التدريبات المقبلة دون حضور جماهيري لتجنب تكرار أي مضايقات.

وذكرت الشروق أنها حصلت على معلومات تؤكد أن شركة أمن فرنسية ستتولى حراسة الخضر أثناء معسكراتهم الخارجية والداخلية من خلال توقيع اتفاقية بين الطرفين، ويعكس تنفيذ كافة طلبات سعدان الثقة الكبيرة التي يظهرها اتحاد الكرة للمدير الفني ومعاونيه في الجهاز.

وكان روراوة أكد في أول تصريح عقب ترشيح رئيس للفاف أن الأولوية للمنتخب الجزائري، لذا سيعمل على توفير كل الظروف الملائمة التي تسمح لسعدان ولاعبيه بتحقيق نتائج طيبة للعودة إلى منافسات كأس العالم للمرة الأولى بعد التأهل الأخير في بطولة المكسيك 1986، والظهور مجددا في المنافسات الإفريقية بعد الغياب عن بطولتي "مصر 2006" و"غانا 2008".