EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2010

استعدادا لمواجهة الجابون سعدان يستبعد شاوشي ويحيى من صفوف الخضر

الطرد في المونديال أبعد يحيى عن مباراة الجابون

الطرد في المونديال أبعد يحيى عن مباراة الجابون

استبعد رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- قائدَ الفريق عنتر يحيى وفوزي شاوشي من القائمة المرشحة لخوض مباراة الجابون الودية يوم 11 أغسطس/آب المقبل بالجزائر، في إطار استعداداته لتصفيات نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012، التي ستنطلق في سبتمبر/أيلول المقبل.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2010

استعدادا لمواجهة الجابون سعدان يستبعد شاوشي ويحيى من صفوف الخضر

استبعد رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- قائدَ الفريق عنتر يحيى وفوزي شاوشي من القائمة المرشحة لخوض مباراة الجابون الودية يوم 11 أغسطس/آب المقبل بالجزائر، في إطار استعداداته لتصفيات نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012، التي ستنطلق في سبتمبر/أيلول المقبل.

وجاء استبعاد يحيى نظرا لتلقيه بطاقة حمراء في المباراة الأخيرة التي لعبتها الجزائر في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا أمام الولايات المتحدة الأمريكية، وخسرها الخضر بهدف.

وغاب عن القائمة فوزي شاوشي -حارس نادي وفاق سطيف- لأسباب انضباطية على ما يبدو، وجرى تعويضه بكل من محمد الأمين زماموش (مولودية الجزائروسي محمد سيدريك (شبيبة بجاية).

وكذلك غاب القائد السابق يزيد منصوري ورفيق صايفي اللذان أعلنا اعتزالهما اللعب الدولي في أعقاب غضب الأول على المدير الفني رابح سعدان قبل انطلاق المونديال، واستقرار الثاني على إنهاء مسيرته عند اللعب في المونديال.

وضمت قائمة سعدان 22 لاعبا، بينهم 18 محترفا، هم نفس الأسماء التي خاضت مع الخضر مباريات مونديال 2010 بجنوب إفريقيا فيما عاد عبد المالك زياية، مهاجم اتحاد جدة السعودي، إلى المنتخب، حيث كان آخر ظهور له مع الخضر في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي استضافتها أنجولا مطلع العام الحالي.

ويدخل المنتخب الجزائري في معسكر تحضيري في الفترة بين 8 و12 أغسطس/آب المقبل.

يُذكر أن المنتخب الجزائري لعب في المجموعة الثالثة بمونديال كأس العالم بجنوب إفريقيا التي انتهت الشهر الجاري، وحصل عليها المنتخب الإسباني بفوزه على نظيره الهولندي في النهائي.

ومُني الفريق بخسارتين أمام سلوفينيا والولايات المتحدة الأمريكية بنتيجة صفر -1، فيما تعادل الفريق سلبيا مع المنتخب الإنجليزي.

وفشل الفريق على مدار المباريات الثلاث في هز شباك المنافسين ولو مرة واحدة، الأمر الذي أثار الكثير من الانتقادات حول خطط المدير الفني رابح سعدان، والتي ينقصها الكثير في النواحي الهجومية.