EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2009

في ذهاب نهائي بطولة شمال إفريقيا سطيف يقترب من خسارة لقب آخر بالتعادل 1-1 مع الترجي

سطيف يقترب من خسارة نهائي جديد

سطيف يقترب من خسارة نهائي جديد

اقترب وفاق سطيف الجزائري من خسارة لقب جديد، بعدما فرط في تقدمه بهدف على ضيفه الترجي التونسي؛ لتنتهي المباراة 1-1 في ذهاب الدور النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية الأبطال يوم الجمعة.

اقترب وفاق سطيف الجزائري من خسارة لقب جديد، بعدما فرط في تقدمه بهدف على ضيفه الترجي التونسي؛ لتنتهي المباراة 1-1 في ذهاب الدور النهائي لكأس شمال إفريقيا للأندية الأبطال يوم الجمعة.

وخسر سطيف حامل لقب الدوري الجزائري، منذ أقل من أسبوع لقب كأس الاتحاد الإفريقي، أمام استاد مالي المالي، على رغم تقدمه في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين، لكن الخسارة بنفس النتيجة أطاحت بآماله بعد تعثره في ركلات الترجيح.

وفي بطولة شمال إفريقيا، تقدم فاهم بوعزة لسطيف من ركلة حرة متقنة في الدقيقة 64، ليسجل اللاعب أول هدف لفريقه في هذه البطولة للاعب غير الهداف عبد المالك زياية.

وأحرز زياية -الفائز بلقب هداف كأس الاتحاد الإفريقي- الأهداف الثلاثة لسطيف بهذه البطولة، لكن المهاجم الشاب تعرض لرقابة لصيقة أمام الترجي، ما تسبب في تقليص القوة الهجومية لأصحاب الأرض.

وقبل سبع دقائق من نهاية المباراة ارتقى صيام بن يوسف مدافع الترجي لركلة ركنية، وتمكن من إدراك التعادل بضربة رأس بدون أي رقابة من دفاع أصحاب الأرض.

ويتحمل أيضا فوزي شاوشي حارس سطيف -الذي قاد الجزائر للفوز في اللقاء الفاصل على مصر- جزءا من مسؤولية الهدف؛ إذ بدت الكرة في متناول يديه.

وستقام مباراة الإياب في تونس يوم السبت المقبل.

ويحمل الإفريقي التونسي لقب النسخة الأولى، بعد تفوقه على الجيش الملكي المغربي بركلات الترجيح العام الماضي.