EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2011

النادي الملكي والبارسا يدفعان ثمن الانشغال بأبطال أوروبا سرقسطة يعمق جراح الريال.. وسوسيداد يصعق برشلونة

لاعبو الريال بعد الهزيمة أمام سرقسطة

لاعبو الريال بعد الهزيمة أمام سرقسطة

دفع برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد ثمن انشغالهما بموقعة الثلاثاء المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، فسقط الأول أمام مضيفه ريال سوسيداد 1-2 والثاني أمام ضيفه ريال سرقسطة 2-3، وذلك في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

دفع برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد ثمن انشغالهما بموقعة الثلاثاء المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، فسقط الأول أمام مضيفه ريال سوسيداد 1-2 والثاني أمام ضيفه ريال سرقسطة 2-3، وذلك في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان برشلونة يتطلع إلى الفوز الذي يجعله على بعد خطوة واحدة من التتويج بلقب الدوري للموسم الثالث على التوالي، لكنه خسر أمام سوسيداد ليتجمد رصيده عند 88 نقطة في الصدارة.

وتقدم برشلونة بهدف سجله تياجو ألكانترا في الدقيقة 29، ثم حسم سرقسطة المباراة لصالحه بهدفين في الشوط الثاني سجلهما دييجو إيفران وخافيير بريتو.

أما ريال مدريد، فقد تلقى صفعة بهزيمته على أرضه أمام غريمه التقليدي برشلونة 0-2 يوم الأربعاء الماضي في ذهاب الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأخفق ريال مدريد في مصالحة جماهيره وضاعف أحزانهم بالهزيمة أمام ريال سرقسطة؛ حيث تجمد رصيد الفريق الملكي عند 80 نقطة في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط خلف المتصدر برشلونة.

وسجل الأهداف الثلاثة لريال سرقسطة، أنخيل لافيتا (الهدفان الأول والثالث) في الدقيقتين 41 و77 وفيرنانديز جابي في الدقيقة 55، بينما كان هدفا ريال مدريد من نصيب سيرخيو راموس وكريم بنزيمة وسجلاهما في الدقيقتين 62 و85.

وأنهى ريال مدريد المباراة بعشرة لاعبين؛ حيث طرد ريكاردو كارفاليو من صفوف الفريق في الدقيقة 86 لحصوله على الإنذار الثاني.

كذلك جاءت الهزيمة بمثل صدمة جديدة للبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد، الذي ينتظر عقوبة إيقاف لفترة طويلة؛ بسبب انتقاداته شديدة اللهجة للاتحاد الأوروبي (يويفا) عقب مباراة برشلونة بدوري الأبطال.

ورفع مشجعو الريال في استاد "سانتياجو برنابيو" لافتات تساند مورينيو، الذي ادعى أن حكام اليويفا يساندون برشلونة بشكل تلقائي، ولكن السمة الأوضح في مباراة يوم السبت أن أكثر من ثلثي المدرجات في هذا الاستاد التاريخي كانت خالية.

وواجه ريال مدريد، الذي أخفق في تحقيق أي انتصار في آخر أربع مباريات له على ملعبه بالدوري وكذلك دوري الأبطال، عبارات استهجان من جانب المشجعين في نهاية المباراة.

وتأتي الهزيمة في مباراة يوم السبت بمثل كبوة للفريق، في الوقت الذي يستعد فيه للقاء برشلونة يوم الثلاثاء المقبل على ملعب "كامب نو" في إياب الدور قبل النهائي بدوري الأبطال.

وفجر مورينيو مفاجأة باستبعاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من التشكيل الأساسي، ما جرى تفسيره بأنه عقوبة للاعب على الانتقادات التي وجهها لمورينيو؛ بسبب طريقته الدفاعية في مباراة الأربعاء الماضي.