EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2009

البطاقات ترعب 7 من نجوم الجزائر قبل لقاء زامبيا زياني وغزال وبلحاج مهددون بالإيقاف أمام رواندا

تهدد البطاقات الصفراء سبعة من نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم خلال زامبيا القادمة في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا وبطولة الأمم الإفريقية؛ حيث حصلوا جميعا على بطاقات صفراء في المباريات الثلاثة التي خاضوها في التصفيات حتى الآن.

تهدد البطاقات الصفراء سبعة من نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم خلال زامبيا القادمة في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا وبطولة الأمم الإفريقية؛ حيث حصلوا جميعا على بطاقات صفراء في المباريات الثلاثة التي خاضوها في التصفيات حتى الآن.

واللاعبون السبعة هم كريم زياني، وكريم مطمور، ويزيد منصوري ورفيق جبور وعبد القادر غزال ونذير بلحاج وعنتر يحيى.

وحصل 5 لاعبين جزائريين على بطاقات صفراء خلال مواجهة المنتخب المصري؛ هم عنتر يحيى ونذير بلحاج وعبدالقادر غزال ورفيق جبور ويزيد منصوري.

وفي مباراة الجزائر وزامبيا نال اللاعبان كريم زياني وكريم مطمور على إنذارين ليرتفع عدد اللاعبين الجزائريين الذين حصلوا على بطاقات صفراء إلى سبعة، وإذا نال أحدهم أي بطاقة ستقصيه من المواجهة التالية أمام رواندا في أكتوبر المقبل.

وكان رفيق صايفي قائد الفريق ولاعب الخور القطري حاليا حصل على بطاقة صفراء في مباراة رواندا في افتتاح التصفيات الحالية، وهي الثانية له مما استدعى إيقافه عن مباراة مصر التي فاز فيها المنتخب الجزائري بثلاثية.

وطالب المدير الفني رابح سعدان لاعبيه باتخاذ الحيطة والحذر لحاجته الشديدة لكل لاعب خلال المراحل المتبقية من التصفيات أمام رواندا ومصر لأن حصول أي لاعب من اللاعبين السبعة على إنذار يعني غيابه عن المباراة التالية.

من جهة ثانية تترقب الجماهير الجزائرية طرح تذاكر لقاء زامبيا يوم الثلاثاء؛ حيث سيتم طرح 18 ألف تذكرة للقاء الذي يقام بملعب مصطف تشاكر.

وسيتم فتح أبواب ملعب تشاكر يوم الأحد السادس من سبتمبر الساعة الثامنة مساء بتوقيت الجزائر أي بعد 40 دقيقة من موعد الإفطار.

وقالت صحيفة الشروق الجزائرية إن المنظمين للمباراة يرون أن الموعد مناسب جدا لكل الأنصار، وهو ما يتفق عليه محبو المنتخب، ولن تغلق الأبواب في وجه الأنصار إلى ما بعد نهاية المواجهة التي يتمناها الجميع أن تكون مصحوبة بانتصار باهر لرفقاء مغني ورفاقه.