EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2009

لن أحترف هذا الموسم حال تحسن نتائج الزمالك زكي : مباراة الجزائر "حياة أو موت" لهذا الجيل

زكي لا يفكر في الاحتراف في الوقت الحالي

زكي لا يفكر في الاحتراف في الوقت الحالي

فتح نجم الزمالك ومنتخب مصر عمرو زكي قلبه لبرنامج صدى الملاعب، وتحدث عن طموحه في معاودة الاحتراف في الدوري الإنجليزي، كما تعرض للمباراة الهامة للفراعنة أمام الجزائر في الرابع عشر من الشهر الجاري؛ من أجل التأهل للمونديال.

فتح نجم الزمالك ومنتخب مصر عمرو زكي قلبه لبرنامج صدى الملاعب، وتحدث عن طموحه في معاودة الاحتراف في الدوري الإنجليزي، كما تعرض للمباراة الهامة للفراعنة أمام الجزائر في الرابع عشر من الشهر الجاري؛ من أجل التأهل للمونديال.

معاودة الاحتراف في الدوري الإنجليزي، كما تعرض للمباراة الهامة للفراعنة أمام الجزائر في الرابع عشر من الشهر الجاري؛ من أجل التأهل للمونديال.

وردا على سؤال لمراسلة البرنامج سماح عمار حول آخر تطورات محاولات احتراف زكي في بورتسموث الإنجليزي، قال النجم الملقب بالبلدوزر "أنا دلوقتي اهتمامي كله بالمنتخب يعني، عشان بردو أكون صريح وواضح، اهتمامي كله بالمنتخب بشكل كبير جدا واهتمامي أكتر إن لو أنا صعدت كأس عالم أي حاجة ممكن أأجلها يعني بصراحة حأجلها لأن حيبقى عندي أكتر من فرصة، لكن لو دوري إنجليزي مش حستنى إن أنا أصعد كأس عالم، يعني مش حستنى إن أنا لما أروح ألعب في كأس العالم.

"أقصد، لأن في رئيس نادي بورتسموث طبعا بيتفاهم بيتكلم ولسة كان في تصريح طبعاً هو قال إن هو متمسك بعمرو زكي فيا رب، والله لو الموضوع دة أو غير الموضوع دة مش دة بالظبط إن مش حيبقى عندي مشكلة أنا كعمرو.

"أنا عندي مشكلتي الوحيدة هي في الزمالك ... لو الزمالك إن شاء الله لغاية شهر يناير ربنا كرمنا وشدينا حيلنا وبقى في نتايج إيجابية في المنافسة على الدوري حتى لو جالي عرض أنا حرفضه، أنا كعمرو حرفضه لأن عمري ما حسيبه بالوضع دة، أما لا قدر الله لو الشكل مش حيبقى كويس أو الوضع أو النتايج وفي فرصة مادية نادي الزمالك حيستفاد منها بشكل كويس حترضي النادي أنا بالنسبة لي كعمرو أرجع الدوري الإنجليزي في نادي كبير زي نادي بورتسموث كإسماً فحتبقى بالنسبة لي حاجة كويسة وأتمناها طبعا.

وحول مباراة الجزائر، وجه زكي رسالة مباشرة إلى الجمهور المصري، قائلا "عايز أقول للـ80 مليون أكيد عندهم نفس الطموح بتاعنا عندهم نفس الإصرار، فإن شاء الله دعواتهم طبعاً زي ما هما عاوزينا تدينا أمل، أتمنى من الإعلام كله إن هو يقف جنب المنتخب فأتمنى يكون صوتي مسموع قبل المباراة وأتمنى إن شاء الله إن ربنا يكرمنا وكل شعب مصر يفرح بإذن الله.

"منتخب مصر فرقة محترمة، نتمنى نكون سبب لإسعاد الشعب المصري زي ما الحمد لله عودناهم

خلال الفترة اللي فاتت، وأعتقد إن أي حد في الشارع لو جه يلعب مباراة الجزائر حيأدي، فأعتقد إن أي لعيب فينا حيموت نفسه في المباراة دي وحيعمل كل اللي عليه لأن المباراة بالنسبة لنا يعني حياة أو موت".

ويستضيف المنتخب المصري نظيره الجزائري في الرابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في الجولة الأخيرة من لقاءات المجموعة الثالثة للتصفيات الإفريقية، التي يتصدرها الخضر حاليا بـ13 نقطة وسبعة أهداف، متفوقين بثلاث نقاط وأربعة أهداف عن الفراعنة.

وليس أمام أصحاب الأرض والضيافة سوى الفوز بفارق ثلاثة أهداف لخطف بطاقة التأهل أو اقتناص نقاط اللقاء بفارق هدفين، ليفرضوا الاحتكام لمباراة فاصلة في الثامن عشر من نفس الشهر تستضيفها أرض محايدة.

أما الخضر فيدخلون اللقاء بأريحية واضحة؛ حيث الفوز أو التعادل أو حتى الهزيمة بهدف تضمن لهم ظهورا موندياليا ينتظره جمهورهم منذ عام 1986.