EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

زاهر: مصر تواجه "تونس" وديا احتفالا بالثورتين

مباراة ودية لنجاح الثورتين المصرية والتونسية

مباراة ودية لنجاح الثورتين المصرية والتونسية

أعلن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن هناك تنسيقات لإقامة مباراة ودية بين المنتخبين المصري والتونسي، سيتم تحديدها في وقت لاحق، وذلك احتفالا بنجاح الثورتين المصرية والتونسية.

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

زاهر: مصر تواجه "تونس" وديا احتفالا بالثورتين

أعلن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن هناك تنسيقات لإقامة مباراة ودية بين المنتخبين المصري والتونسي، سيتم تحديدها في وقت لاحق، وذلك احتفالا بنجاح الثورتين المصرية والتونسية.

أكد زاهر -من خلال الموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم- أنه جار الاتصال حاليا مع مسؤولي الاتحاد التونسي لكرة القدم بشأن الحصول على موافقة منهم على إقامة تلك المباراة الودية.

أضاف رئيس الاتحاد المصري، أنه في حالة الموافقة على إقامة المباراة الودية، فإنه سيتم خوضها على ملعب محايد، وليكن في الامارات العربية المتحدة على أن يخصص عائدها لضحايا الثورة بالبلدين.

وفي ما يتعلق براتب الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم، رفض سمير زاهر التعليق على تخفيض عقود الجهاز الفني للمنتخب المصري والجدل الدائر حول هذا الموضوع، ولكنه أكد على أن حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- صاحب خبرة في المواقف الصعبة، وفى كل أزمة كان يعد ويفي بوعده.

وتطرق زاهر -في حديثه عن كواليس الاجتماع الذي عقده مع رؤساء الأندية- وأكد على أهمية حصول الأندية على حقوقها المادية وأن تكون مدعمة مادياً قبل استئناف مسابقة الدوري المصري، مشيراً إلى أن تلك الأندية لها حقوق تجاه تلفزيون الدولة تبلغ 39 مليون جنية، إلى جانب 14 مليون جنية لدى القنوات الفضائية.

وأكد زاهر على أن المهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي- للرياضة سيخاطب الجهات المعنية بهذا الأمر، إلى جانب التقدم بمذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وشدد رئيس الاتحاد على أن قرار استئناف الدوري كان مدعماً بقرار الجهات السيادية بأن يكون الاستئناف بنفس الشروط واللوائح التي انطلقت بها المسابقة، ولا يمكن أن يتم إلغاء الهبوط؛ لأن ذلك سيفتح باب تفويت المباريات.

وبخصوص إلغاء بطولة كأس مصر، قال زاهر أن الوقت لا يسمح باستكمالها، نظراً لبدء دور الثمانية من بطولة دوري أبطال إفريقيا يوم 15 يوليو/تموز المقبل، بالإضافة إلى بطولة كأس العالم العسكرية التي ستبدأ يوم 11 من الشهر ذاته، مشيراً إلى أن المنتخب العسكري لابد أن يشارك في بطولاته المعتادة، وفى تلك الحالة لا بد أن نعرف موقف الأندية تجاه لاعبيها الذين سيقع عليهم الاختيار.

وعن مخاطبة الفيفا بشأن تخفيض عقود اللاعبين، قال زاهر إن الاتحاد ما زال ينتظر رد الفيفا بشأن هذا الأمر، مؤكداً أن مجدي عبدالغني -عضو مجلس إدارة الاتحاد- خاطب الفيفا بهذا الأمر لإبداء الرأي بخصوص تخفيض الرواتب وقيمة التعاقدات.