EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2011

زاهر: مباراة الفراعنة والأولاد .. حياة أو موت

زاهر يعترف بقوة مواجهة الأولاد

زاهر يعترف بقوة مواجهة الأولاد

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- صعوبةَ مباراة منتخب مصر المقبلة مع جنوب إفريقيا، في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012 بغينيا الاستوائية والجابون.

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- صعوبةَ مباراة منتخب مصر المقبلة مع جنوب إفريقيا، في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012 بغينيا الاستوائية والجابون.

وأضاف زاهر في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم أن مباراة الأولاد تعتبر بمثابة عنق الزجاجة؛ لأن المنتخب المصري سيلعب المباراة تحت ضغط كبير؛ لأنها الفرصة الأخيرة لتصحيح الأوضاع، والعودة للمنافسة على الصعود إلى نهائيات بطولة الأمم الإفريقية التي تقام في بداية العام المقبل.

وأوضح زاهر أنه طالب الجميع بتحقيق الفوز؛ حيث إن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ولا بد من الخروج منها بالنقاط الثلاث للالتفات والتركيز فيما هو قادم.

واعتبر زاهر أن مباراة جنوب إفريقيا المقبلة ستختلف كثيرا عن المباراة السابقة، وخاصة بعد عودة الدوري الذي يشهد منافسة شرسة بين الفرق، وهو شيء إيجابي؛ حيث ساهم في رفع معدلات اللياقة الفنية والبدنية للاعبين بشكل ملحوظ، وهو ما سيعود بالإيجاب على أداء المنتخب في المباراة المرتقبة.

وطالب رئيس اتحاد الكرة شباب الثورة بمساندة المنتخب في هذه المباراة، ومؤازرة الفريق في هذه المرحلة، مؤكدا أن هؤلاء الشباب هم السبب الرئيسي في فوز المنتخب المصري بآخر ثلاث بطولات إفريقية نتيجة تشجيعهم، ومساندتهم المستمرة.