EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2011

ريكيلمي يقود بوكا جونيورز للفوز.. واعتلاء الصدارة

ريكيلمي يتألق مع بوكا جونيورز

ريكيلمي يتألق مع بوكا جونيورز

فاز بوكا جونيورز على ضيفه سان مارتين الأحد 1/ صفر بملعب "لابومبونيراوانفرد بصدارة مرحلة الذهاب بدوري كرة القدم الأرجنتيني لكرة القدم "أبرتورا 2011".

فاز بوكا جونيورز على ضيفه سان مارتين الأحد 1/ صفر بملعب "لابومبونيراوانفرد بصدارة مرحلة الذهاب بدوري كرة القدم الأرجنتيني لكرة القدم "أبرتورا 2011".

وتغلب فريق المدرب خوليو فالتشوني -الذي عاد إلى صفوفه نجمه المخضرم خوان رومان ريكيلمي- بفضل هدف اللاعب والتر إيرفيتي في الدقيقة 74.

تفوق بوكا من كل الوجوه إلا أمام المرمى؛ حيث صنع ريكيلمي العديد من الفرص بعد عودته من الإصابة بتمزق خفيف، إلا أن أغلب الفرص أهدرت.

وقال ريكيلمي عقب اللقاء "كان الأمر شاقا للغاية، وكل المباريات ستكون كذلك. في الشوط الثاني تحول أداؤنا إلى الأفضل كثيرا، وفي النهاية استحققنا الفوز. سنحاول الفوز بأكبر قدرٍ من المباريات والكفاح من أجل اللقب حتى النهاية".

بهذا الفوز، رفع بوكا جونيورز رصيده إلى 14 نقطة وانتزع قمة الترتيب من أتلتيكو رافاييلا، بعد تعادل الأخير سلبيا في مستهل مباريات الجولة الجمعة أمام نيويلز أولد بويز.

وتجمد رصيد سان مارتين الذي خسر للمباراة الثانية على التوالي عند ست نقاط في المركز الخامس عشر بفارق الأهداف أمام أول بويز.

وفي أولى مباريات المدرب ريكاردو لافولبي مع بانفيلد، مني الفريق بخسارته السادسة من ست مباريات أمام ضيفه أرسنال بهدف.

أحرز إيميليو زيلايا هدف المباراة من خطأ للحارس كريستيان لوكيتي في الدقيقة السادسة من اللقاء.

بهذا الفوز يبقى بانفيلد في المركز الأخير دون رصيد، فيما رفع أرسنال رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني عشر.

وبدا لافولبي حانقا تجاه أداء لاعبيه طيلة اللقاء قبل أن يصرح بعده "كنت أعرف أن الجميع ينتظر قدومي كثيرا، وأنا كنت أريد الفوز، لكن ذلك لم يحدث".

وأضاف "عندما لا تحرز أهدافا، لا يكون لديك سبب للتقوقع، لكن بانفيلد فريق يلعب دون بهجة. هدفنا الأول هو إحراز هدف وتحقيق فوز بأسرع صورة ممكنة، حتى قبل التفكير باللعب الجيد".

ونال إندبندينتي المترنح خسارته الثالثة في البطولة على أرض بلجرانو صفر /2، بفضل هدفي سيزار بيريرا في الدقيقتين 37 و46.

ورفع بلجرانو -الفريق الذي ذهب بريفر بليت العريق إلى الدرجة الثانية وفاز قبل أسبوع على سان لورنزو أحد كبار الدوري الأرجنتيني- رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد إندبندينتي عند ثماني نقاط في المركز الرابع عشر.

وواصل فيليز سارسفيلد -حامل اللقب- تراجعه وخسر على ملعبه أمام أونيون بهدف، من الهجمة الوحيدة التي قادها الزوار وسط سيطرة مطلقة لأصحاب الأرض، وأتمها في الشباك اللاعب باولو روساليس في الدقيقة 86.

ورفع أونيون رصيده إلى ثماني نقاط في المركز التاسع، وبفارق نقطة أمام فيليز العاشر الذي مني بخسارته الثالثة على التوالي.

وتختتم الجولة اليوم بمباراة أرخنتينوس جونيورز مع لانوس، علما بأن فوز الأخير سيضعه في الصدارة بالتساوي مع بوكا جونيورز.