EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

الفارق تقلص مع برشلونة إلى أربعة ريال مديد ينزف النقاط مجددًا بالتعادل أمام فالنسيا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تقلص الفارق إلى أربع نقاط بين ريال مدريد وبرشلونة، بعدما سقط النادي الملكي في فخ التعادل أمام ضيفه فالنسيا في الجولة الـ32 للدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

الفارق تقلص مع برشلونة إلى أربعة ريال مديد ينزف النقاط مجددًا بالتعادل أمام فالنسيا

نزف المتصدر ريال مدريد مزيدًا من النقاط في صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني، وتلك المرة بعدما سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه فالنسيا على إستاد "سانتياجو برنابيو" في الجولة الـ32 من البطولة، ليتقلص فارق النقاط مع برشلونة صاحب المرتبة الثانية إلى أربع نقاط فقط.

أصبح رصيد ريال مدريد 79 نقطة، ويليه برشلونة بـ75 نقطة، ثم فالنسيا ثالثًا بـ49 نقطة.

كان برشلونة، بطل المواسم الثلاثة الأخيرة، تغلب على مضيفه ريال سرقسطة بنتيجة (4-1).

وتقلص الفارق إلى أربع نقاط، بعدما وصل إلى عشرة، لكن ريال مدريد تعادل في مباراتين أمام ملقا وفياريال بنتيجة (1-1)، ثم تعادل مجددًا أمام فالنسيا بدون أهداف.

جاءت المباراة سريعة؛ حيث كان ريال قريبًا من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة الـ(8)، بتسديدة صاروخية من البرتغالي كريستيان رونالدو، لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من القائم.

رد فالنسيا بفرصة للجزائري سفيان الفيجولي الذي أطلق بدوره كرة صاروخية بعيدة مرت قريبة جدًّا من القائم في الدقيقة الـ(9).

 ثم حصل النادي الملكي على فرصة خطيرة لهز شباك الحارس فيسنتي باناديرو، لكن الأخير تألق وصد محاولة أخرى لرونالدو في الدقيقة الـ(19).

وانتقل الخطر إلى مرمى الحارس أيكر كاسياس الذي كادت أن تهتز شباكه لولا القائم الأيمن، الذي ناب عنه وصد رأسية البرتغالي ريكاردو كوستا في الدقيقة الـ(25).

ثم اضطر حارس النادي الملكي إلى التدخل ببراعة، ليقف في وجه محاولة للأرجنتيني بابلو بياتي الذي وصلته الكرة من الفيجولي في الدقيقة الـ(35).

وبقيت المواجهة على الوتيرة ذاتها في الشوط الثاني، الذي بدأه ريال بفرصة خطيرة لرونالدو الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة فريق المدرب أوناي إيمري، فسددها أرضية قوية لكن الحارس باناديرو تألق وأنقذ فريقه في الدقيقة الـ(47)، وجاء رد فالنسيا أخطر عندما أطلق الأرجنتيني البرتو كوستا كرة صاروخية من حدود المنطقة، لكن العارضة نابت عن كاسياس وحرمت الضيوف من افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ(54).

ولجأ مورينيو إلى البرازيلي كاكا الذي دخل في الدقائق العشرين الأخيرة بدلًا من الألماني سامي خضيرة؛ سعيًّا إلى فك شفرة دفاع فالنسيا الذي كاد أن يهز شباك كاسياس من تسديدة بعيدة للفرنسي البديل جيريمي ماتيو، لكن محاولة الأخير مرت قريبة جدًّا من القائم الأيسر في الدقيقة الـ(72)، وأتبعها ادوريس سوبيلديا بفرصة أخرى من رأسية علت العارضة بقليل في الدقيقة الـ(75).

ورد صاحب الأرض بتسديدة قوية لدي ماريا تدخل عليها باناديرو ببراعة تامة في الدقيقة الـ(76)، ثم كرر الأمر ذاته بعد دقيقتين فقط في مواجهة الفرنسي كريم بنزيمة هذه المرة؛ حيث صد التسديدة الأولى للأخير، ثم أبعد أيضًا المتابعة الرأسية للاعب ذاته في الدقيقة الـ(78(.

وكاد فالنسيا أن يخطف الفوز قبل خمس دقائق على النهاية، عندما توغل خوردي البا في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية تألق كاسياس في صدها وأنقذ فريقه من هزيمته الأول في مبارياته الـ16 الأخيرة، أي منذ خسارته أمام برشلونة (1-3) في معقله في 10 ديسمبر/كانون الأول.

وعلى ملعب "سيوتات دي فالنسياعزز ليفانتي آماله بالمشاركة الأوروبية الموسم المقبل، بعدما انتقل مؤقتًا إلى المركز الرابع بفوزه على ضيفه أتلتيكو مدريد (2-0).

ورفع ليفانتي رصيده إلى 48 نقطة وبات يتخلف بفارق نقطة خلف فالنسيا ومثلها أمام ملقا، بينما وقف رصيد أتلتيكو مدريد عند 42 نقطة في المركز السابع.

وعلى ملعب "سان ماميساستعاد أتلتيك بلباو نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الخمس الأخيرة ووضع حدًّا لمسلسل انتصارات ضيفه أشبيلية عند ثلاثة على التوالي بالفوز عليه بهدف وحيد.

وتعادل مايوركا مع غرناطة بدون أهداف.